إزاى تعودى ابنك يحكيلك تفاصيل يومه الدراسى؟!

حبيبتى بكرة تكبر وتروح المدرسة ويقولو بنتى شاطرة ونمرها كويسة، أغنية غنتها صباح فى أحد أفلامها، ورغم مرور سنوات إلا أنها حتى الآن تعد لسان حال العديد من الأمهات، حيث تستعد كل أم أبنائها مقبلين على العام الدراسى الجديد له خير استعداد، فكل ما تتمناه الأم من تعليم أولادها أن يكونوا متفوقين بدراستهم وتربطهم علاقة جيدة بزملائهم وليتحقق ذلك عليك أن تساندِ طفلك وتكونِ قريبة منه، ليخبرك بتفاصيل يومه وتتمكنِ من نصيحته والوقوف بجانبه، وإليك أفضل طرق تجعل طفلك يحكى لك تفاصيل يومه ومشكلاته المدرسية .
كونى على قرب من عقله فلا تتعاملِ معه على أنك أم وهو الطفل الصغير بالنسبة لك، فهذا سيجعله يستطيع أن يقص لكى كل شئ دون تحفظ.

طفل بالمدرسة
اقتربى من أصدقائه وكونى رفيقة له ليشعروا جميعاً أنك لست الأم الشديدة التى يخفون عنها الأسرار بل فى هذه الحالة قد يخبروك أشياء لا تعليمها عن طفلك، وعند ثقتهم فيكِ سيثق طفلك هو الآخر بك.
لا تعاقبيه إذا اعترف بخطئه فى أحد المواقف، فعليك تشجيعه دائماً على قول الصدق ويكفيه اعترافه بخطئه وشعوره بأنه خطأ، فهذا سيجعلك قريبة منه جداً.
عامليه على أنه شخص كبير مسئول عن تصرفاته، ولهذا فأنت لا تتدخلِ إلا فى أضيق الحدود إذا تطلب الأمر ذلك.
اجعليه يثق بكِ، وكذلك يثق بنفسه، وتحدثى فى تفاصيل يومه بالطريقة التى يحبها، فلا تحدثيه مباشرة عن المادة التى يكره دراستها، بل يمكنك الحديث عن الألعاب التى يحبها فى المدرسة وأصدقائه بها، ومن ثم المواد التى يفضلها وهنا يمكنك السؤال عن المادة التى تعلمِ أنه لا يحبها، بسؤاله وهذه المادة لما لا تحبها كباقى المواد، وهنا يمكنك حل المشكلة معه وتصبحِ أكبر قرباً منه، كما يجب أن تكونِ صبورة عند الحديث معه وتتيحى الوقت الكافى له لسماحه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا