حماية المستهلك: عرضنا خطة تطوير بـ67 مليون جنيه وحصلنا على 16 مليونًا فقط

علق اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، على ما نشره اليوم السابع، أمس الجمعة، حول غياب الجهاز من أزمة ارتفاع الأسعار، قائلاً: "الجهاز رغم ضعف الإمكانات يمارس مهامه وعمله على الوجه الأمثل فى حدود إمكانياته".
وكشف يعقوب لـ"اليوم السابع"، عن عرضه خطة اعتماد تطوير الجهاز لوزير التموين الأسبق اللواء محمد إبراهيم محمد، بتكلفه 67 مليون جنيه، حتى يتمكن الجهاز من تدبير مقرات على مستوى المحافظات للمراقبة، إلا أن الوزارة دفعت للجهاز حينها 16 مليون جنيه فقط.
وأوضح رئيس جهاز حماية المستهلك، أن ما يحتاجه الجهاز للقيام بمهامه على النحو الذى يقضى على الاحتكار وجشع التجار ومن ثَمَّ ضبط الأسعار فى الأسواق، لن يتأتى إلا من خلال استكمال البنية الأساسية للجهاز بفتح مقرات للجهاز وأسواق جملة لتقليل نسب التحميل على الأسواق، مشيرًا إلى ضرورة دعم دور المجتمع المدنى بجانب المقرات.
وأشار اللواء عاطف يعقوب، إلى أن جهاز حماية المستهلك فى ذلك الإطار يعمل بالتنسيق مع المجلس القومى للمرأة على مشروع نشر ثقافة الحد من الاستهلاك لدى الأمهات، وأهمية نشر الوعى للحد من الاستهلاك وتعميمه كثقافة مجتمعية.
وكان مدحت الشريف وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، قد أكد أن ضبط الأسعار فى الأسواق لن يأتى بدون تفعيل جهاز حماية المستهلك، وجهاز حماية المنافسة للوقاية من الممارسات الاحتكارية، مشيرًا إلى أن هذا المقترح لن يكبد الدولة عشرات المليارات، فقط 60 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا