12 معلومة تكشف خطورة فطر "الإرجوت" الموجود بالقمح المستورد

رغم قرار الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، بمنع دخول أى أقماح مستوردة من الخارج إلى مصر مصابة بأى نسبة من فطر الإرجوت، تماشياً مع القوانين المصرية وحرصاً على الثروة الزراعية، هناك ضغوط من قبل مافيا الاستيراد لإلغاء القرار واستيراد شحنات قمح مصابة بالفطر من عدد من الدول الموبوءة بالفطر، لانخفاض سعره، وهو ما يحقق أرباحاً طائلة لهم.
وننشر عددًا من النقاط التى توضح خطورة الفطر على الثروة الزراعية والصحة العامة .
1- مرض فطر "الإرجوت" غير مسجل فى مصر ، ومن الأمراض المدرجة بجدول 1 طبقًا لتشريعات الحجر الزراعى رقم 3007 لسنة 2001، والذى يمنع دخولها إلى البلاد نظرًا لخطورة الفطر على الثروة الزراعية .
2- عدم القضاء على فطر "الإرجوت" أثناء عملية الطحن
3- فطر "الإرجوت" شائع فى الحبوب، خاصة القمح، وهو عبارة عن أجسام حجرية تكون على حبوب القمح، وشكلها يشبه "الطينة الزراعية"، ويوجد هذا الفطر فى أوروبا ويصيب بشدة محصولا نجيليا يشبه "الشعير".
4- معايير المنظمة الدولية للصحة النباتية تعطى الحق للدول فى تحديد النسبة المناسبة من فطر "الإرجوت" لحماية إنتاجها المحلى من القمح، حتى لو كانت النسبة صفر .
5- تشريعات الحجر الزراعى المصرى، الصادرة بالقرار الوزارى رقم 3007 لسنة 2001، فى مادتها الأولى، تؤكد لا يجوز إدخال النباتات والمنتجات الزراعية المصابة بإحدى الآفات غير الموجودة بجمهورية مصر العربية، والمدرجة بالجدول رقم "1" بهذا القرار إلى الأراضى المصرية، وجاء فطر "الإرجوت" الذى يصيب محاصيل القمح والشعير والذرة الشامية فى قائمة الجدول .
6- فطر"الإرجوت" يعتبر من الفطريات شديدة الخطورة، والتى تلوث شحنات القمح المستوردة لمصر من الدول الأوروبية .
7- يتسبب المرض عن طريق فطر Clavicepspurpurea والذى يصيب حبوب الراى Rye ويقوم بإفراز مادة الكالويد (إرجوتامين) والتى تسبب مرض "الإرجروتيزم" والذى يسبب بعض الاضطرابات العصبية لدى الرجال والإجهاض المتكرر لدى النساء نتيجة الانقباضات المتتالية لدى الرحم .
8- مصر إحدى الدول القلائل فى العالم التى تخلو من فطر "الإرجوت"، وفى حال نفاد كميات من الأقماح للأراضى الزراعية حال استيراده سوف يتوطن المرض ويصبح وباءً، الأمر الذى لا يمكن بعدها القضاء عليه، ويمكن انتقاله من خلال الصوامع أو الشون خاصة التقاوى، ويهدد 3 محاصيل زراعية "القمح، الذرة الشامية، والشعير ."
9- لجوء مافيا التجار إلى إدخال القمح المستورد بالفطر بسب انخفاض سعر الطن، وهو ما يحقق أرباحاً طائلة .
10- تساعد التغيرات المناخية فى حالة إدخال فطر "الإرجوت" فى القمح المستورد على انتشار المرض فى القمح والذرة والشعير .
11- الدول الخالية من فطر "الإرجوت" هى روسيا وأوكرانيا ومولدافيا وليتوانيا ولاتفيا ومالديف، بالإضافة إلى مصر .
12- ويوجد فطر "الإرجوت" فى 15 دولة تضم "الأرجنتين وأستراليا والبرازيل وبلغاريا وكندا وفرنسا وألمانيا والمجر وكازاخستان وبولندا ورومانيا وصربيا وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروجواى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا