بالصور.. أطلال منازل مهجورة بقرية بالوادى الجديد تهدد حياه الأهالى

ناشد عدد من أهالى قرية "بدخلو" التابعة لمركز الداخلة بالوادى الجديد اللواء محمود عشماوى محافظ الإقليم، بسرعة التدخل لوقف الخطر الدى يهدد حياه المواطنين من أهالى القرية والذين يتضررون من وجود المنازل المتهالكة وجدرانها الآيلة للسقوط بما يهدد حياه المارة فى تلك الشوارع الضيقة وخاصة الأطفال، وهى عبارة عن منازل مهجورة وخالية من السكان بعد أن أصبحت آيلة للسقوط ولم تقم رئاسة مركز الداخلة بالتعامل مع تلك المنازل من أجل حماية أرواح المواطنين فى القرية.
ورصدت عدسة "اليوم السابع" مدى خطورة تلك المنازل الآيلة للسقوط وحوائطها المنهارة جزئيا والمتشققة والتى تهدد حياه من يحاول المرور عبرها، وهى طرق وشوارع يستخدمها أهالى القرية فى الانتقال بين مناطق القرية حيث بدت اعداد كبيرة من تلك المنازل فى حالة تهالك تام وتشققات وانهيارات بعد أن هجرها ساكنوها وانتقلوا لأماكن أخرى للإقامة بها ولم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه تأمين تلك المنطقة حماية لأرواح المواطنين.
وقال محمود محمد سيد أحد سكان القرية فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" إن استمرار تواجد تلك المنازل بهذه الخطورة يمثل تهديدا مستمرًا لأرواحهم ويستوجب التدخل المباشر من المسئولين حتى لا تقع الكارثة، حيث إن هذه الطرق يستخدمها المواطنون ولابد من تأمينها وفتح شوارع جديدة وإعادة تخطيط تلك المنطقة مرة أخرى لإحيائها بدلا من تركها بهده الصورة الخطيرة.

المنازل المنهارة والآيلة للسقوط بقرية بدخلو وتهدد حياه المواطنين

أحد المنازل المهجورة بعد انهيار أحد جوانبه

مشهد للمنازل المنهارة والمهجورة بقرية بدخلو

أهالى القرية ناشدوا المسئولين بحل المشكلة دون جدوى

مجلس مدينة الداخلة لم يتدخل لإزالة المنازل المنهارة وتأمين المنطقة

أهالى القرية طالبوا بدعم التطوير الحضرى لتلك المنطقة وتخطيطها

عدد كبير من المنازل المنهارة بقرية بدخلو

شوارع القرية تتخلل تلك المنطقة الخطيرة وتهدد المارة

استغاثة من سكان المنطقة لمحافظ الوادى الجديد

بنايات قديمة متهالكة وأسوار منهارة بالقرية

أحد الشوارع التى يستخدمها المواطنين عبر تلك المنطقة الخطيرة

الأهالى تقدموا بمذكرات لإزالة تلك المنازل دون استجابة

مشهد لبعض المنازل المنهارة والتى تمثل خطرا جسيمًا على الأهالى

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا