المعهد السويدى بالإسكندرية: لا يحق لفرنسا منع المسلمين من ارتداء البوركينى

أكد بيتر وديرود، مدير المعهد الثقافى السويدى بالإسكندرية، أنه ليس من حق فرنسا منع المسلمين من ارتداء البوركينى على شواطئها، مشيراً أنها حرية شخصية وليس من حق أى دولة التدخل فى ملابس مواطنيها.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن دولة السويد لا تمانع من ارتداء البوركينى خاصة أن المواطنين فى السويد يرتدون البوركينى ويقومون بتغطية أجسادهم بالكامل على الشواطئ لأنهم أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الجلد والمواد الكيماوية الخاصة بالحماية من الشمس لا تحميهم من الأشعة الضارة لذلك يقوموا بتغطية أجسادهم بالكامل وهم على الشواطئ ولن يستطيع أحد أن يمنعهم.
وأشار " وديرود" إلى أن هناك ظاهرة الإسلاموفوبيا فى السويد والعدائية ضد الإسلام ولكن ليست بالطريقة الواضحة فى فرنسا، موضحاً أن المسئولين فى السويد والمتخصصين يقوموا بمواجهه هذه الأفكار بالحوار ومنع انتشار هذه المشاعر ضد المسلمين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا