حرب اقتصادية تلوح في الأفق بين القاهرة وموسكو.. مصر ترفض شحنة قمح مصابة بالإرجوت.. وروسيا تحظر دخول الفواكه والخضراوات.. و"الزراعة": نواجه ضغوطا كبيرة

أثيرت مؤخرا أزمة حول حظر روسيا للموالح المصرية ردا على منع مصر استيراد أى اقماح مصابة بنسبة من فطر الإرجوت.

وقالت مصادر مطلعة اليوم الجمعة، إن مفتشي الحجر المصريين رفضوا شحنة قمح روسي حجمها 60 ألف طن في ميناء نوفوروسيسك بسبب مشاكل تتعلق بفطر الإرجوت.

وتأخرت الشحنة لأسابيع (وفقا لوكالة رويترز) بعدما عادت مصر لتبني سياسة عدم السماح بأي نسبة من الإصابة بفطر الإرجوت الشائع في الحبوب في 28 أغسطس، وقال أحد المصادر "المفتشون عادوا إلى مصر بعد الرفض."

وهذه هي الشحنة الثانية التي يتم رفضها عند التفتيش في ميناء المنشأ بعد رفض شحنة حجمها 63 ألف طن من القمح الروماني في السابع من سبتمبر.

من جانبه، نشر موقع "روسيا اليوم" أن موسكو حظرت مؤقتا استيراد الفواكه والخضراوات من مصر.

ونقل الموقع عن بوليا شفاباوسكيني، نائبة الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية، أنه بداية من الخميس 22 سبتمبر ستفرض قيود مؤقتة على استيراد الفواكه والخضراوات من مصر، خاصة الحمضيات والطماطم والبطاطس ومنتجات أخرى.

وأرجعت شفاباوسكيني قرار الحظر إلى عدم وجود عملية فعالة لمراقبة الصحة النباتية في مصر، مما دفع اللجنة مرات عديدة إلى إجراءات الحجر الصحي على المنتجات المصرية.

وأضافت أن لجنتها أبلغت ممثلي سفارة جمهورية مصر العربية أن القرار ساري المفعول حتى انعقاد اجتماع روسي مصري على مستوى الخبراء.

وردا على ذلك، قال عيد حواش المتحدث باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن أى شحنات أقماح مصابة بفطر الإرجوت سواء من روسيا أو غيرها يتم رفضها وتمنع من دخول مصر.

وأكد حواش لـ«صدى البلد»، ان مصر تتعرض لضغوط كبيرة للتراجع عن قرار منع الاقماح المصابة بأى نسبة من فطر الإرجوت من دخول مصر وأن التصريحات عن منع الموالح المصرية من دخول روسيا خير دليل على ذلك، مؤكدا ان الدولة أصبحت بين خيارين، إما الحفاظ على صحة الشعب المصري والتمسك بقرارها او الإذعان للضغوط والسماح بدخول الأقماح المصابة وهو ما نرفصه بشكل قاطع.

وأكد متحدث الزراعة ان الهدف الأسمى للوزارة الحفاظ على صحة المصريين وتجنيبهم أى مخاطر، مؤكدة ان الحكومة المصرية لن تتراجع عن قراراها بحظر استيراد الاقماح المصابة بالإرجوت ولن ترضخ لأى ضغوط من اى جهة داخلية او خارجية.

وتابع: "لم تصلنا حتى الآن أى مكاتبات رسمية تشتكي او تخطر بمنع الموالح المصرية من دخول روسيا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا