إحالة منتصر الزيات إلى «تأديب المحامين»

أصدر مجلس نقابة المحامين، بياناً رسمياً، شرح فيه حقيقة التحقيق مع المرشح السابق لمنصب نقيب المحامين، منتصر الزيات، والمحامي أحمد الباشا، أمام مجلس التأديب؛ على خلفية انتقادهما للأوضاع المالية بالنقابة العامة.
وذكرت النقابة العامة، في بيانها: “المحقق المنتدب من سامح عاشور، استدعى منتصر الزيات، والمحامي أحمد الباشا، للتحقيق معهما بسبب نشر كل منهما عبر صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، تدوينات وصور زعما فيها وجود فساد مالي بنقابة المحامين”.
وجاء نص البيان، كالتالي:
1- بتاريخ 31 يوليو قامت الإدارة المالية بنقابة المحامين بعرض مذكرة على النقيب العام أبلغت فيها أن كل من الأستاذين منتصر الزيات وأحمد الباشا قد نشرا بيانات كاذبة عن موقف النقابة المالى بتاريخ 28-7-2016.
2- وأوضحت المذكرة تفاصيل ما نشره الأستاذ منتصر الزيات نصا على صفحته كالتالى: “وما زال الغرق مستمرا.. رصيد حسابات النقابة صفر.. ولأول مرة الجهاز المركزى للمحاسبات يطلب مناقشة سامح عاشور شخصيا”.
3- وقد تابعه الأستاذ أحمد الباشا الذى نشر صورة تعليقا على هذا “البوست” تضمنت شعار نقابة المحامين وهى تطفو على الماء بجوارها يد مرفوعة ومكتوب عليها “إنها تغرق تغرق فمن يقدر ينقذها الحقوونا” ربطا بما نشر حول إفلاس النقابة.
وبحسب البيان، أكدت الإدارة المالية فى مذكرتها أن البيانات والمعلومات التى نشرها المذكورين “غير صحيحة”، وأنها تستهدف تحريض المحامين على نقابتهم، وتسيء إلى نقيب المحامين.
وطلبت الإدارة المالية فى مذكرتها اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد “الزيات” و”الباشا”، وقد أشر النقيب العام سامع عاشور إلى المحامى سيد الصباغ، لاستدعائهما للتحقيق معهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا