يمكنك زيارة الموتي بعيدا عن القبور.. فقط في "متحف سيريراج"

بمجرد أن يأتي ذكر المتاحف، فإن كل ما يدور داخل مخيلاتنا الآثار والحضارة التي ستتعرف عليها عندما تزور هذا المكان، وتكون على استعداد بأن تتعرف على تاريخ شعوب وعاداتهم من خلال معروضات المتحف، إلا ان متحف سيريراج سيخذلك في كل توقعاتك، فهو ليس به معروضات أثرية، بل لا يعرض إلا الموتى.
يتألف المتحف من 5 أجزاء منفصلة تغطي كل الكائنات، بدءًا من الطفيليات وانتهاءً بقسم الطب الشرعي الذي يعرض نماذج لأناس مقتولة، ويعد من أغرب المتاحف الموجودة حول العالم.
متحف سيريراج الطبي يُعرف أيضًا بمتحف الموت، ويقع في مدينة بانكوك في تايلاند، فإذا أردت أن ترى رصاصة مخترقة جمجمة إنسان أو رئة مطعونة بسكين، فهو المكان المناسب الذي تختاره لتذهب إليه.
وعلى الرغم من غرابة المتحف ومعروضاته، إلا أنه يعد أحد معالم بانكوك، بجانب الحي الصيني والمولات المشهورة هناك.
كما يحوي المتحف بقايا محنطة لأجزاء من جسد "تاي"، أول سفاح في تاريخ تايلاند، والذي قام بقتل عدد كبير من الأطفال خلال فترة الخمسينيات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا