البيئة: محميات مصر استقبلت 64 ألف زائر من المصريين والأجانب خلال العيد

شهدت محميات مصر إقبالا كثيفا من الزوار من المواطنين المصريين، وكذلك الأجانب، فى ظل الاستعدادات المكثفة للتطوير وحملات إعلامية ترويجية مسبقة عبر صفحات التواصل الاجتماعى، وموقع الوزارة، ووسائل الإعلام المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءة.
وقالت الوزارة فى بيان لها، إن إجمالى عدد زوار المحميات الساحلية والقريبة من المدن خلال أيام العيد فقط مايقرب من 64 ألف زائر ، وتأتى محمية وادى الريان على رأس تلك المحميات التى شهدت إقبالا كثيفا من الزوار ، وتخطى العدد 32700 زائر للمحمية، بينما بلغ عدد زوار محميات الجزر الشمالية بالبحر الأحمر نحو 15000 زائر، وفى محمية رأس محمد بلغ عدد الزوار فى أيام العيد من الأجانب والمصريين نحو 4200 زائر، ومحميتى أبو جالوم ونبق فوصل العدد الإجمالى إلى نحو 8000 زائر خلال أيام العيد.
وأشارت الوزارة إلى أن محمية سيوة وصل عدد الزوار بها إلى 1500 زائر وكان على رأس الوفود الزائرة، سفير دولة إندونيسيا ومجموعة من الجالية الإندونيسية بمصر، بينما بلغ زوار محمية وادى دجلة بالمعادى نحو 716 زائرا.
وأوضحت الوزارة أن ذلك الإقبال الكثيف من الزوار سواء المصريين أو الأجانب جاء فى ظل ما تم من ا ستعدادات مشتركة وتعاون بناء بين وزارة البيئة ممثلا فى فريق عمل حماة الطبيعة من العاملين بمحميات مصر، ووزارة الداخلية من خلال شرطة البيئة والمسطحات، وشرطة السياحة، وقوات الأمن، لتأمين الزوار بالمحميات وبالتنسيق مع الجهات المعنية.
وقال الدكتور خالد فهمى وزير البيئة ، إن حركة السياحة الداخلية ستحفز السياحة الخارجية ووجه الشباب العاملين فى المحميات خلال متابعته للتقارير اليومية الواردة من المحميات على مواصلة بذل الجهد وتوجيه الزوار للتعامل مع الموارد الطبيعية بالطريقة المثلى والمحافظة عليها .
وأكد فهمى أن ا ستمرارية الحملات الترويجية التى قام بها قطاع حماية الطبيعة بالوزارة والتى سبقت أيام العيد كان الغرض منها تحفيز وإطلاع وجذب المواطنين لزيارة معالم سياحية ربما لم يشاهدها البعض من قبل وأكد فهمى أهمية التواصل مع الزوار وتحفيز الزوار على مواصلة زيارة المحميات طوال أيام العام وليس الاقتصار على فترة الأعياد فقط من أجل تحقيق رواج اقتصادى ورسم صورة ذهنية إيجابية تحفز الزوار الأجانب من السياح على زيارة محميات مصر عبر الصورة المشرفة والمظهر الحضارى المميز والتواجد الأمنى المكثف والمطمئن الذى شهدته المحميات خلال فترة العيد الأضحى .
وأضاف فهمى أن تلك الأعداد التى شهدتها محميات مصر من الزوار علاوة على ارتفاع أعداد المخيمين بالمحميات إنما تعد انتصارا حقيقيا للسياحة بوجه عام ووعى بيئى جيد بقيمة جماليات المحميات من قبل المصريين والأجانب وذلك من خلال ما شهدته السياحة البيئية من ذلك الإقبال الكثيف من المصريين والأجانب مضيفا أيضاً أن مصر تفتح أبوابها لجميع الزوار من الدول الصديقة والمحبة لدولة مصر وشعبها .
ووجه فهمى ، بإلغاء إجازات العاملين ببعض المحميات من ضمن الاستعدادات المسبقة لضمان مواصلة ومتابعة وتفقد جميع الأوضاع داخل المحميات ولتزويد الزوار بالمعارف والمعلومات عن الثروات الطبيعية التى تتمتع بها محمياتنا الطبيعية ، وتعريف الأجيال الحالية بحق الأجيال المستقبلية فى التمتع برؤية المحميات على نحو أفضل من خلال حرص الزوار على الحفاظ عليها .
من جانبه أشاد د. جمال جمعة رئيس قطاع حماية الطبيعة بأعداد زوار محمية وادى الجمال الذى بلغ أكثر من 2000 زائر، مضيفا أن المحمية تشهد ولأول مرة هذا الإقبال الكثيف منذ إعلانها كمحمية طبيعية.
وأشاد أيضا بما شهده العام الحالى من إقبال جماهيرى من المواطنين المصريين يفوق الأعوام الأخيرة السابقة مما يعد مردوداً إيجابياً للدعاية التى تمت عبر البرامج المتخصصة ووسائل الإعلام المختلفة عن أهمية المحميات الطبيعية ويعد نجاحا يحسب لصالح السياحة الداخلية، التى أثبت فيها المصريون قدرتهم على دعم وطنهم وحث الآخرين وتشجيعهم على زيارة مصر .
و
تفقد
جمعة وقيادات القطاع عدداً من المحميات الطبيعية بناء على
تكليفات الدكتور خالد فهمى لمتابعة مدى سير العمل بداخل المحميات والاستماع إلى الزوار والتعرف على أرائهم بشأن جوانب التطوير داخل المحميات
والاطمئنان إلى استقرار الوضع داخل المحميات عبر تهيئة المناخ الإيجابى
للزوار ، مضيفا أنه من ضمن الزوار التى استقبلتها المحميات زوار أجانب
من دول ماليزيا وفرنسا والنمسا وألمانيا وهولاندا وبلجيكا وجنوب أفريقيا
وغيرهم من دول أخرى .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا