20 نائبًا خلف «السيسي» في نيويورك.. وفد برلماني يشارك بالقمة 71 للأمم المتحدة .. ونواب: سندعم الرئيس في أكبر محفل دولي.. وسنواجه العالم بالتحديات الاقتصادية

كشفت مصادر برلمانية أن وفدا من مجلس النواب مكونا من 20 نائبا سيرافق الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال زياته لنيويورك للمشاركة في القمة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وذكرت المصادر أن مرافقة الوفد ليست بتكليف رسمى من البرلمان ولكنهم سيذهبون على نفقتهم الخاصة.

ويمثل الوفد دبلوماسية شعبية وبرلمانية لدعم السيسى ومصر فى هذه الزيارة التي ستشهد العديد من الأحداث أبرزها لقاء الرئيس السيسي بـ هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، مرشحي الرئاسة الأمريكية، أما عن دور الوفد والسبب وراء لقاء "كلينتون" و"ترامب" بالسيسي فسيجيب عنها نواب الوفد في سياق التقرير التالي..

في البداية قال السفير محمد العرابى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن حرص مرشحى الرئاسة الأمريكية على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال وجوده فى اجتماعات الأمم المتحدة يؤكد أن مصر أصبح لها صوت مسموع فى العالم والإدارة الأمريكية الجديدة تريد أن تفتح تعاونا جديدا مع مصر.

وتابع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن مرشحى الرئاسة الأمريكية حريصان على التعرف على فكر الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهذا امر طبيعى ولا يعنى أننا سنقف مع مرشح ضد آخر، ومصر قادرة على التعامل مع أى رئيس قادم لأمريكا.

ومن جانبها أشادت النائبة داليا يوسف، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقمة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، مشيرة إلى أنها أول جمعية عامة تعقد بحضور البرلمان الحالي.

وأوضحت النائبة أن القمة المقرر عقدها الأسبوع المقبل ، تمثل أهمية عظمى لمصر على الصعيد الاقتصادي من خلال استعراض التحديات الاقتصادية لمصر ومساعدة المجتمع الدولي في هذه التحديات، مشيرة إلى أن الوفد البرلماني المرافق للرئيس –بما فيهم النائبة- سيستعرض هذه التحديات، بالإضافة إلى التواصل مع الجالية المصرية بنيويورك.

وتابعت وكيل العلاقات الخارجية، أن التواصل مع الجالية المصرية أهم من المجتمع الدولي، ذاكرة أن الإصلاح الاقتصادي سيساهم في الإصلاح الإجتماعي، مما سيؤدي بدوره إلى الاستقرار الأمني، وهو ما تسعى إلى مصر خلال هذه القمة، مؤكدة على وجود لقاءات ثنائية ستتم على هامش الجمعية العامة مما يتيح قد أكبر من التعاون الدولي وتبادل الخبرات.

وأكدت النائبة أن حرص هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، المرشحين لرئاسة أمريكا، على مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي أمر طبيعي ومتوقع، مشيرة إلى أنهما سيسعيان إلى توطيد علاقتهما بمصر - كقوة مؤثرة- من خلال مقابلة "السيسي" بالإضافة إلى استمالة الجالية المصرية بأمريكا لصالحهم في انتخابات الرئاسة الأمريكية، وغيرها من الأمور السياسية والاستراتيجية، التي سيتفق عليها المرشحان خلال اجتماعهم بالرئيس السيسي.

وفي هذا الصدد ذكر النائب طارق رضوان الوكيل الثاني للجنة، أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى في فعاليات الدورة الـ71 للأمم المتحدة والتى ستنطلق يوم الإثنين، تؤكد الدور البناء الذي تقوم به مصر في إطار حفظ السلم والأمن إقليميا ودوليا.

وأضاف "رضوان" فى بيان له أن سعى المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي يأتى انطلاقا من مكانة مصر السياسية والاستراتيجية إقليميا ودوليا وكذلك محاولة الأمريكيين لفتح قنوات جديدة خاصة بعد ما شاب العلاقات من تباعد في وجهات النظر.

وتابع وكيل اللجنة خلال تصريح لـ"صدى البلد"، إن وفد النواب المتجه إلى نيويورك لمشاركة الرئيس السيسى، لحضوره لفعاليات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يمثل وفد دبلوماسية شعبية وبرلمانية لدعم السيسى ومصر فى هذه الزيارة مشيرا إلى أن هذا الوفد ليس بتكليف رسمى من البرلمان ولكن الـ 20 نائبا سيذهبون على نفقتهم الخاصة.

أما النائب إيهاب الطماوى فقال إنه سيرافق الرئيسى عبد الفتاح السيسى خلال زيارته لنيويورك للمشاركة فى القمة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة فى الدورة الـ71، مؤكدا أننا نسعي ليعلم العالم علي هامش أكبر تجمع دولي - الأمم المتحدة - أن الرئيس السيسي قائد منحاز للشعب المصري ويعمل لترسيخ دولة القانون و المؤسسات (الدولة الديمقراطية الحديثة).

وأكد الطماوى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن الرئيس السيسي يعمل علي تلبية طموحات المصريين الذين اختاروه ليقود حرب مصر ضد قوي الشر و الإرهاب من ناحية و حربها علي مسار تحقيق التنمية الاقتصادية من ناحيه اخرى، في إطار خطة التنمية المستدامة عام 2030.

وأشار إلى أننا نسعي لطرح رؤية الشعب المصري للانجازات التي تمت علي جميع المسارات و التي ستؤتي ثمارها قريبا، مؤكدا أن دعم الرئيس السيسي هو دعم للدولة المصرية كلها شعبا و قيادة ، لأن الرئيس السيسي هو ممثل الدولة المصرية في هذا المحفل الدولي الأهم في تاريخ العلاقات الدولية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا