انفانتينو يرد على تقارير دعمه لـ"سيفيرين" في انتخابات "اليويفا"

نفى جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا"، أن يكون قدم أى دعم للسلوفينى ألكسندر سيفرين الذى انتخب رئيسا للاتحاد الأوروبى للعبة الشعبية الأربعاء الماضى، واصفا هذه الإدعاءات بأنها "خيال وأكاذيب".

وحقق سيفرين، الذى لم يكن معروفا كثيرا خارج بلاده حتى وقت قصير، انتصارا كاسحا فى الانتخابات، وحصل على 42 من 55 صوتا، بينما حصل منافسه الوحيد الهولندى مايكل فان براج على 13 صوتا فقط.

وقال إنفانتينو، الأمين العام السابق للاتحاد الأوروبى، للصحفيين اليوم، "سيفرين قال هذا أيضا. إنه خيال وأكاذيب، وأعتقد أن النتيجة تتحدث عن نفسها".

وأضاف رئيس الفيفا "هذه إهانة لذكاء 55 اتحادا شاركوا فى التصويت، بناء على قناعة ببرنامج ما".

وفى يوليو الماضى، نفى الفيفا أن يكون رئيسه إنفانتينو يتدخل فى انتخابات رئاسة الاتحاد الأوروبى ردا على تقرير لصحيفة هولندية.

ورغم ذلك استمرت هذه الإدعاءات وتحدث موقع نرويجى عنها مجددا فى الأسبوع الماضى، وقال فان براج عبر تويتر إنه "صدم" عندما قرأ التقرير، مضيفا أن الاتحاد الأوروبى للعبة لم يغير طريقته القديمة فى مثل هذه المواقف.

لكن سيفرين، الذى انتخب رئيسا للاتحاد السلوفينى فى 2011، اتهم منافسه الهولندى بالسعى إلى تعكير صفو الحملة الانتخابية.

وعن النتيجة، قال إنفانتينو "كان نجاحا مقنعا للغاية. لديه بعض الأفكار الجيدة جدا وهو وجه جديد بالنسبة للكثيرين لكنه شخص فى غاية الكفاءة وهو رئيس لاتحاد وطنى للعبة".

وأضاف إنفانتينو "أعتقد أن الاتحادات التى شاركت فى التصويت بعثت برسالة واضحة مفادها أنها تريد وجها جديدا. وهذه هى الديمقراطية. الأصوات التى حصل عليها تمنحه الشرعية لتحقيق الإصلاحات".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا