القوات المسلحة:"الميسترال" خطوة مهمة لحماية مصالحنا وتحقيق الاستقرار

قام الفريق أسامة ربيع قائد القوات البحرية، يرافقه قائد القوات البحرية الفرنسية، صباح اليوم، برفع العلم المصرى على حاملة المروحيات "أنور السادات" إيذانًا بدخولها الخدمة بالقوات البحرية المصرية، والتى أطلق عليها اسم الزعيم الراحل "أنور السادات"؛ لتشهد منظومة التسليح بالقوات البحرية تطورًا عالميًا بدخول ثانى حامله طائرات ضمن القطع البحرية التى تؤمن المياه الإقليمية المصرية والذى يأتى فى إطار الصفقة التى أبرمتها مصر مع فرنسا فى أكتوبر 2015 والتى تقضى بتسليم مصر حاملتى مروحيات من طراز ميسترال والتى بموجبها انضمت حامله الطائرات الأولى "جمال عبد الناصر" للقوات البحرية فى يونيو الماضى.

وأشاد قائد القوإت البحرية المصرية بالعلاقات المتميزة التي تجمع بين البحريتين المصرية والفرنسية و توافق الرؤى في جميع المجالات والقدرة العالية على العمل المشترك بالبحروالذي يعد نتاج عقود طويلة من التدريبات المشتركة والزيارات المتبادلة لتوحيد المفاهيم وتبادل الخبرات.

جدير بالذكر أن تلك الصفقه تتيح للقوات المسلحة المصرية تحقيق خطوة نوعية في زيادة قدرتها علي القيام بمهامها في دعم جهود الأمن والإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

وتعد السفينة الحربية طراز ميسترال من أحدث حاملات الهليكوبتر على مستوى العالم ولها قدرة عالية على القيادة والسيطرة، حيث أنها تحتوى على مركز عمليات متكامل ولها القدرة على تحميل طائرات الهليكوبتر والدبابات والمركبات والأفراد المقاتلين بمعداتهم مع وجود سطح طيران مجهز لإستقبال الطائرات ليلًا ونهارًا، بالإضافة لأحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية من مستشعرات وأجهزة إتصالات حديثة.

يأتى ذلك فى إطار التعاون العسكرى المصرى الفرنسى شهد تطورًا كبيرًا خلال الفترة الأخيرة خاصة فى ظل العلاقة الطيبة التى تربط البلدين، والتى كانت أبرز نتائجها طائرات "الرافال" والفرقاطة "فريم" والسفينة الحربية " الميسترال " وتبادل الزيارات الرسمية بين البلدين لتقديم مزيد من التعاون والتكامل بين البلدين الصديقين فى شتى المجالات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا