وزير الصحة: إهمال وخلل فى نظام مكافحة العدوى بمستشفى قليوب المركزى

كشف الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، عن إهمال وخلل فى نظام مكافحة العدوى بمستشفى قليوب المركزى فى الوقت الذى تم إنفاق ٧٨ مليون جنيه لتطوير البنية التحتية للمستشفى، وبناء عليه كلف الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بإرسال فريق لمكافحة العدوى لوضع نظام جديد فعال بالمستشفى.

وعبر الوزير عن استيائه بسبب عدم توافر عدد من الاستشاريين فى بعض التخصصات كالمخ والأعصاب والعظام وجراحة الأوعية الدموية.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الصحة المفاجئة بمرافقة أعضاء مجلس الشعب عن محافظة القليوبية لمستشفى قليوب المركزي ومستشفى قليوب بمحافظة القليوبية للاطلاع على الأوضاع الصحية وآليات تقديم الخدمة الطبية للمواطنين.

وأصدر وزير الصحة عدة قرارات أهمها تكليف الدكتور نصيف الحفناوي وكيل وزارة الصحة بالقليوبية بالتعاقد مع أطباء من أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها كاستشاريين بالمستشفى، وانشاء مركز للعلاج على نفقة الدولة داخل المستشفى لسرعة اصدار القرارات وانشاء مركز خدمة عملاء لمرضى التأمين الصحي للتيسير عليهم.

كما كلف الوزير مستشاره للرعايات المركزة والطوارئ الدكتور شريف وديع بإرسال فريق طبي لسد احتياجات قسم الرعاية المركزة بالمستشفى.

وخلال زيارته لمستشفى قليوب التي صدر بشأنها قرار مجلس وزراء بتحويل تبعيتها من المؤسسة العلاجية الى مديرية الشؤون الصحية بالقليوبية، قرر الوزير تحويلها الى مركز اصابات وحوادث طرق لوقوعها على طريق مصر الاسكندرية الزراعي لكثرة وقوع الحوادث به ، وأعلن عن تطويرها بشكل شامل من خلال فريق من قطاع الطب العلاجي بالوزارة ووجه بإرسال الادارة الهندسية مع فريق من التخطيط الاستراتيجي لتوفير الدعم الفني للمستشفى مع دعمها بكوادر بشرية لتحقيق أكبر استفادة خدمية صحية للمواطنين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا