بالصور.. طفل يحرم من الابتسامة بسبب متلازمة نادرة تصيب وجهه بالشلل

ابتسامة الأطفال هى أحلام تنتظرها الأمهات من طفلها بعد إتمامه عمر الشهرين، ولكن المفاجأة كانت لوالدة "ماكس بولام" الذى ولد بمتلازمة "موبيوس" التى تحرمه من الابتسامة بسبب اضطراب عصبى نادر يصيب وجهه بالشلل.
نقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" قصة الطفل "ماكس" الذى يبلغ من العمر حاليا 8 أشهر، من دانون، اسكتلندا، غير القادر على الابتسامة أو العبوس أو رفع حواجبه بسبب إصابته بمتلازمة نادرة أدت إلى اضطراب عصبى أصاب وجهه بالشلل.
تقول الأم "ناتالى": "نحن نحارب مرضا نادرا لا نعرف عنه شيئا، وهذا المرض حرم طفلى من التعبير بوجه عما يشعر به سواء السعادة بالابتسامة أو الصراخ، كنت أنتظر الابتسامة من طفلى بعد أسابيع طويلة من ولادته ولكن لم أحصل على هذه الأمنية وفى البداية كنت أبكى كلما نظرت إليه فقط حرم من أبسط المشاعر".
وتابعت: "بدأنا نلاحظ الكثير من التغيرات عليه منذ ولادته فكان صغير الحجم مقارنة بمن هم فى عمره وكان يكافح كثيرا لفتح فمه فى الصراخ أو لتناول الحليب، وكان لديه مشكلة فى أعصاب قدميه تجعلها تتجه إلى الداخل بطريقة غير طبيعية، وهو ما عرضه لوضع قدميه فى الجبس عدة أسابيع، وكان التفسير فى البداية هو تأخر بسيط فى الإدراك، ولكن قلة التعبير بوجه جعل الأطباء يقومون ببعض الفحوصات التى انتهت بنا لتفسير حالة طفلى على أنه يعانى من متلازمة "موبيوس".
وأضافت الأم: "نصحنا بعض الأطباء حاليا باتباع جلسات علاج طبيعى وبعد الانتهاء منها سيخضع لعملية جراحية تجعله يستطيع الابتسامة، ولكن نتائج كل هذا غير مؤكدة فالجميع ينتظر قوة إرادة "ماكس" فى مقاومة المرض.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا