الحضري: 3 أشخاص كانوا وراء رحيلي عن الأهلي

كشف عصام الحضري حارس مرمى نادي وادي دجلة ومنتخب مصر الحالي عن كواليس رحيله عن القلعة الحمراء متجهاً نحو سيون السويسري بعد بطولة كأس أمم أفريقيا 2008.
وأشار الحضري في تصريحات صحفية، إلى أن الثلاثي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للأهلي، وحسن حمدي رئيس القلعة الحمراء وقتها، وعدلي القيعي مدير التعاقدات كانوا السبب في رحيله.
وقال حارس دجلة الحالي: " مانويل جوزيه كان يتعامل معي بعجرفة، بعد الإنجازات التي حققتها مع الأهلي والمنتخب حتى عام 2006 فلم يتعامل معي بالشكل المطلوب، حتى أنه بارك لجميع اللاعبين وقام باستثنائي ".
وأضاف: " حتى عندما رحلت إلى سيون ورغبت في العودة وقدمت اعتذاري للجميع ولكن جوزيه أمر لاعبي الأهلي بعدم الحديث معي أو تحيتي على الأقل، بل أنه تحدث مع حسن حمدي عني بالسوء والأخير اتفق معه.. جلسة جوزيه مع حسن حمدي جعلت من الأخير يبث للإعلام الأهلاوي أنني خائن وهارب واستجاب له وجميع أعضاء مجلس إدارة النادي، جوزيه -كان بيمشي كلامه- على رئيس الأهلي وأي فرد به ".
وتابع: " الأمر وصل بعدلي القيعي بأنه عقد جلسة معي ومع رئيس نادي سيون في مكتب متواضع وقام بالاستهزاء بنا، قبل أن يقوم بتهييج الإعلام عليّ بسبب رحيلي.. الجلسة كانت في مكتب أسفل أحد المدرجات وقام بالاستهزاء بنا وطريقة تفاوضه مع رئيس سيون كانت غير مقبولة، هناك الكثير من التراكمات التي أدت إلى رحيلي عن الأهلي ".
وأردف: " جوزيه رحل عن النادي الأهلي وباعه بسبب حصوله على راتب مرتفع في أنجولا عما كان يتقاضاه في مصر، أحب الأهلي ككيان ونادي ولكن عودتي له هي أمر في يد الله فقط ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا