لا ولد ولا بنت .. المنشطات تحول "7" نساء إلى أشباه رجال

يتجه الرياضيون بشكل كبير لتناول المنشطات لزيادة إنجازهم فى الرياضة، وتؤثر تلك العقاقير بشكل سلبى على صحة هؤلاء الرياضيين، ويكون التأثير أكثر ضررا بالنسبة للفتيات اللاتى يتعرضن للإصابة بالأعراض الذكورية والعقم وبعض الأمراض الخطيرة، وغالبا ما يكون تأثير المنشطات ملحوظا بشكل أكبر على الفتيات أكبر من الشباب وبالأخص فى الرياضات التى تتطلب عنفا كبيرا وعضلات ضخمة، ويظهر خلال التقرير التالى "7" سيدات استخدمن المنشطات بشكل مبالغ فيه مما جعلهن أشباه رجال.
لاعبة كمال الأجسام بيلات، التى أصبحت أشبه بالعملاق ومن المشتبه فيه أنها أصيبت بمرض العملقة الذى ينتج عن تناول عقاقير النمو، مما يتسبب فى زيادة حجم الجمجمة والكفين والقدمين.
تحولت تلك اللاعبه من جسد الأنثى الممشوق إلى جسد أشبه بالرجال خلال 3 سنوات من التدريب وتناول المنشطات والعقاقير الذكورية.
نشرت تلك السيدة التحول الذى طرأ على جسدها خلال 3 سنوات حيث تحولت من انثى إلى شبه رجل بعضلات ضخمة.
تدعى صاحبة تلك الصورة أنها لا تتعاطى المنشطات، ولكن من الصعب أن يتحول هذا الجسد النحيل إلى نظيره العملاق.
تحولت هذه الفتاة من جسدها النحيل في صورتها الأولى إلى العملاق الذى أصبحت عليه حاليا.
تظهر تلك الصورة أن هذه الفتاة لم تعد تملك أى مقومات الأنوثة بعد تعاطيها العقاقير المنشطة وإسرافها فى تدريبات الأثقال.
أثارت هذه السيدة حيرة الجماهير بالتحول الذى طرأ على جسدها وحولها من امرأة مكتملة الأنوثه إلى شبه رجل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا