إيرادات أفلام عيد الأضحى.."لف ودوران" يغرد منفردا و"كلب بلدى" بالمركز الثانى ومحمد سعد لا يزال "تحت الترابيزة"

انتهى عيد الأضحى بعد أن حرك الموسم السينمائى ركودا استمر شهورا طويلة وحث المشاهدين على النزول لدور العرض ومشاهدة عدد من الأفلام التى تنافست للاستحواذ على العيدية.

وقد تصدر فيلم "لف ودوران" للفنان أحمد حلمي إيرادات عيد الأضحى، وهو من بطولة دنيا سمير غانم، وهو من تأليف منة فوزي وإخراج خالد مرعي، حيث استطاع كسر الرقم القياسى لأعلى ايراد يومى فى تاريخ السينما المصرية مرتين.

الفيلم تخطت ايراداته ثالث أيام العيد اربعة ملايين و ستمائة ألف جنيه، واستطاع تحقيق (12911186) جنيها اجمالا، منذ انطلاقه يوم 11 سبتمبر وحتى يوم 14 من الشهر نفسه .

وتدور أحداثه في إطار الكوميديا السوداء عن دور المرأة المصرية، وحول العلاقات الاجتماعية بين الناس، من خلال شخص يعمل كمرشد سياحي، ويتعرض لعدد من المواقف، والمفارقات الكوميدية.

ويأتي في المركز الثاني فيلم "كلب بلدي" لأحمد فهمي وأكرم حسني، وهو من تأليف شريف نجيب وأحمد فهمي وإخراج معتز التوني، والذى حقق (6759179) جنيها، مع نهاية يوم 14 من الشهر الجارى.

وتدور قصة الفيلم في إطار كوميدي حول لص يقوم بسرقة الكلاب البلدي وبيعها، والغريب أن اللص تعلم طريقة سرقة الكلاب من والدته الكلبة التي أرضعته وهو صغير، ما أدى إلى اكتسابه قوى خارقة.

أما "عشان خارجين" لحسن الرداد وإيمي سمير غانم، ورغم طرحه فى دور العرض يوم 8 من شهر سبتمر فيأتى فى المركز الثالث، بأجمالى ايرادات (4421988) جنيها.

وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي اجتماعي، حول شاب وفتاة يقعان في الحب، ولكنهما يتعرضان لصعوبات ومواقف ومشكلات كبيرة.

وفى المركز الرابع يأتى فيلم "حملة فريزر"، وهو من بطولة هشام ماجد، وشيكو، وبيومي فؤاد، وأحمد فتحي، ونسرين أمين، ودارين حداد، ومن تأليف الثنائي هشام ماجد وشيكو، وإخراج سامح عبد العزيز، بإجمالى ايرادات (3554553) جنيها.

فيلم "صابر جوجل" لمحمد رجب، فجاء فى المرتبة الخامسة، ويشارك رجب البطولة سارة سلامة، ولطفي لبيب، ومؤمن نور، وراندا البحيري، وإيهاب فهمي، ونور الكاديكي، من تأليف محمد سمير مبروك ومحمد رجب، ومن إخراج محمد حمدي.

الفيلم تدور أحداثه حول رجل فقير يتعرف على رجل أعمال مشهور ويبدأ في العمل معه، ثم يقوم بسرقة مجوهرات من هذا الرجل ويسافر إلى الخارج، ثم يعود إلى مصر ويبدأ رحلة الصعود.

وقد تخطت ايراداته بالكاد المليون وثمانمائة ألف جنيه، برغم محاولات أبطالة المضنية فى جولات مكوكية داخل دور العرض لتحميس الجمهور على مشاهدة الفيلم.

وحل فيلم "تحت الترابيزة" لمحمد سعد فى المركز الأخير، حيث لم يحقق سوى مليون وحوالى ستمائة الف جنيه فقط، مما اضطر عدد من دور العرض برفع الفيلم واستبدالة بفيلم كلب بلدى.

"تحت الترابيزة" من بطولة نيرمين الفقى، ومنة فضالى، وحسن حسنى، وعزت أبو عوف، ومحمد أبو داود، وتميم عبده، ومحمد مرزبان، ومن تأليف وليد يوسف، ومن اخراج سميح النقاش.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا