وزير التجارة يجرى اتصالات بالجانب الروسى لمتابعة أزمة تصدير الحمضيات

أفادت مصادر فى وزارة التجارة والصناعة، أن المهندس طارق قابيل أجرى اتصالات مع جهات روسية لمتابعة ما تردد حول فرض حظر أو قيود بشأن الصادرات المصرية إلى روسيا، بدعوى دخول شحنات غير مطابقة للمواصفات .
وأكدت المصادر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن جهاز التمثيل التجارى فى روسيا لم يتلق حتى الآن أى إخطارات رسمية من أى جهة فى روسيا بشأن تعليق الاستيراد من مصر أو حتى فرض قيود عليه نتيجة استيراد شحنات مصرية غير مطابقة للمواصفات .
وكانت روسيا اتهمت مصر بالسعى إلى "المساومة" بوقف استيراد قمحها لأسباب صحية وهددت بدورها بوقف شراء الحمضيات من مصر، وشددت مصر فى نهاية أغسطس، وهى أول بلد مستورد للقمح فى العالم وأول زبون للحبوب الروسية، المواصفات الصحية وباتت ترفض الشحنات التى تحتوى على آثار أمراض، ومنذ ذاك الوقت علقت واردات القمح الروسى .
ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن المسئول الكبير فى وزارة الزراعة الروسية فلاديمير فوليك قوله، إن مصر "غير قادرة على وقف واردات القمح الروسى كليا، إنها عملية مساومة، يريدون التفاوض".
وقال عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، إن روسيا لم تبلغ مصر بوقف الاستيراد أو فرض أى حظر أو قيود بشأن الاستيراد من مصر بدعوى دخول شحنات غير مطابقة للمواصفات، لافتا إلى أن ما تردد فى هذا الشأن مجرد تلميح .
وأضاف رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن حجم الصادرات المصرية إلى السوق الروسى 600 ألف طن كحاصلات زراعية متنوعية تقدر بـ270 مليون دولار .
وعن إمكانية أن تنفذ روسيا تلميحها بفرض قيود على الصادرات المصرية، أكد عبد الحميد الدمرداس، أن كل شىء جائز ولابد أن تتخذ مصر إجراءات فى هذا الشأن والاتصال بالجهات الروسية لمعرفة ملابسات ما يتردد .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا