الزراعة تبدأ اجتماعات مكثفة مع منتجى الدواجن لتسويق الذرة للحد من الاستيراد

تبدأ وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، جولة جديدة من الاجتماعات المكثفة مع اتحاد منتجى الدواجن لاستلام محصول الذرة الصفراء من الفلاحين الموسم الحالى، تشجيعاً للمزارعين للتوسع فى المساحات المنزرعة، باعتبارها المكون الرئيسى لعلف الدواجن والإنتاج الحيوانى، فى إطار توجهات الدولة نحو تضييق الفجوة بين الاستهلاك والإنتاج من الحبوب، والحد من استيراد ما يقرب من 8 ملايين طن سنويًا، وتطبيقًا لقانون الزراعة التعاقدية.
فيما كشف آخر تقرير لشئون المديريات الزراعة التابع لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، عن ارتفاع المساحات المنزرعة لـ760 ألف فدان مقابل 500 ألف فدان العام الماضى، والتوسع فى زراعة المحصول العام المقبل لتصل إلى مليون فدان للحد من الاستيراد وتحقيق الاكتفاء الذاتى، نظرًا لأنه مكون رئيس لعلف الدواجن.
من جانبه أكد الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن هناك لجانًا تتابع جميع الزراعات الصيفية، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاج بالجمعيات الزراعية، من خلال لجان رقابية تشرف على توزيع المقررات السمادية للموسم الحالى، تكون مسئولة عن عمليات توزيع الأسمدة الأحادية "اليوريا، والنترات"، لضمان وصولها للمحافظات، والحد من تجار السوق السوداء على أن تباع شيكارة السماد بأسعارها الثابتة، واحتواء أى من الأزمات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا