عضو باتحاد الصيادلة العالمى: الصيدلة "تائهة" بمصر وهيئة عليا تنهى مشاكلها

أكد الصيدلى وائل على عضو المكتب التنفيذى للاتحاد العالمى للصيدلة "FIB"، وممثل إفريقيا والشرق الأوسط بقسم الصحة العامة والمعلومات الدوائية، أهمية تأسيس مصر لهيئة عليا للدواء تناسب طبيعتها ومشاكلها بقطاع الصيدلة والأدوية بعيدة عن المظاهر، قائلاً: "الصيدلة تائهة فى مصر، عار علينا ألا نملك حتى الآن هيئة للصيدلة والدواء".
وأضاف على، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": "لابد من اتخاذ قرارات جادة لإنشاء هيئة، وأعددت تصورًا لها يعتمد على تقسيمها إلى عدة أقسام، من بينها "الأدوية الهامة" كالألبان والأنسولين لضمان استمرار توافرها، وآخر خاص بالحوامل والأطفال، بجانب عمل هيئة عربية للدواء تضم دول المنطقة، وتجرى بروتوكولات بين الدول لتكوين كتلة موحدة وتبادل الخبرات، وإنشاء مصانع للأدوية فى المناطق الحرة.
وأوضح عضو المكتب التنفيذى للاتحاد العالمى للصيدلة، أن تركيا تمكنت من أن تتبوأ مكانة هامة على الخريطة العالمية للصيدلة، لاهتمامها بالعمل فى المناقصات العالمية حتى أصبحت متخصصة فى الحصول على المناقصات حول العالم، بجانب بعض البلاد العربية كالإمارات والأردن، وإيران رغم إنغلاقها على نفسها إلا أنها حققت اكتفاءً ذاتيًا لنفسها من الدواء.
وأشار إلى أن مصر تفتقد فن تبادل الخبرات، وبالتالى هناك دول مجاورة لها تمكنت من الحصول على مكانة بين دول العالم المصدرة، الأمر الذى يؤكد أهمية وجود مصانع للمواد الخام فى مصر، بجانب وضع رؤية سياسية واضحة لاتخاذ القرار لتتبوأ الريادة فى صناعة وتصدير الدواء فى أفريقيا والدول العربية، وهو أمر بسيط لامتلاكها الأيدى العاملة، والتى تمكنها من الانطلاق للعالمية، حال الاهتمام بتذليل العقبات الاقتصادية والبيروقراطية.
وتابع: "حصول مصر على مقعد بالمكتب التنفيذى له فوائد كثيرة، خاصة أنه وضعها على خريطة الصيدلة فى العالم، ويفتح بابًا لوجود خبرات مصرية تكتسب خبرات دولية، وسياسيًا أن نتواجد مع مجلس أمن الدواء، بجانب الاستفادة بشكل عام من خلال الصيادلة فى التقدم لمنح، والمشاركة بالمؤتمرات الدولية، وجانب آخر خاص بالمريض، حيث المنح التى يتم تقديمها من "الإف إى بى" ومنظمة الصحة العالمية، لمخاطبة العالم بوجود مشاكل أمراض محددة كفيروس سى وطلب الأدوية، وبروتوكولات لتعليم الصيادلة".
ولفت إلى أن الاتحاد العالمى للصيادلة، بصفته المسئول عن السياسات الدوائية حول العالم، يضم كل هيئات الدواء العالمية وباشتراك 3 ملايين صيدلى حول العالم، و137 منظمة للصيادلة بشكل مراقب، موضحًا أنها موجودة منذ 1912، وأجرت بروتوكولات مع منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة منذ 1948.
وكان الصيدلى المصرى وائل على فاز بعضوية الاتحاد الدولى للصيادلة، على مقعد منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتى جرت انتخاباته ضمن فعاليات المؤتمر السنوى لمنظمة "FIB"، لمدة أربع سنوات من 2016 إلى 2020، كأول مصرى يتم ترشيحه على مقعد بالمنظمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا