50 % من النساء اللاتى تعرضن لانقطاع الطمث مبكرا يصبن بالنوبات القلبية

أكدت أبحاث حديثة أن النساء اللاتى يتعرضن لانقطاع الطمث مبكرا،هن أكثر عرضه لخطر الإصابة بنوبات قلبية عن غيرهن من النساء.
نقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" تقريرا حديثا يفيد أن النساء اللاتى حدث لهن انقطاع الطمث قبل عمر 45 عاما، يصبحن أكثر عرضة للمعاناة بأمراض الشرايين التاجية بنسبة 50%، مثل النوبات القلبية والذبحة الصدرية عن النساء اللواتى يتعرضن لانقطاع الطمث فى وقت متأخر.
قام بالبحث المركز الطبى لجامعة "ايراسموس" فى هولندا، وأشار خلالها الباحثون إلى أن هرمونات الاستروجين لها تأثير وقائى كبير على القلب، إذ أن انقطاع الطمث الذى يحدث فى سن 50 يحدث عندما يعجز الجسم عن إنتاج هرمون الاستروجين الطبيعى وغيرها من الهرمونات الجنسية.
تمت الدراسة على أكثر من 310 ألف سيدة وقام الباحثون بعقد مقارنة بين النساء التى عانى من انقاطاع الطمث بأعمار أقل من 45 عاما والأخريات الأكثر من هذا العمر.
وأظهرت النتائج أن النساء اللواتى انقطع عنهن الطمث فى وقت مبكر يكون هناك 50% منهن أكثر عرضه للإصابة بأمراض القلب والشرايين التاجية و11% أكثر عرضة للوفاة نتيجة النوبات القلبية و12% أكثر عرضة للوفاة فى وقت مبكر لأسباب متنوعة، ولم تظهر أى نتائج حول إمكانية الإصابة بخطر التعرض للسكتة الدماغية.
وأشار الباحثون إلى دور هرمون "الاستروجين" القوى والذى يساعد على استرخاء الأوعية الدموية واستيعاب تدفق الدم خلاله وهو ما يؤدى إلى الإصابة بهذه الأمراض نتيجة انخفاض هذا الهرمون ويكون السبب الرئيسى للإصابة بالنوبات القلبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا