رئيس التربية الموسيقية بجامعة القاهرة:الاعتقاد فى حرمة الموسيقى سبب عزوف الطلاب

كشف الدكتور طارق سمير، رئيس قسم التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية جامعة القاهرة، أن المشكلة التى تواجه كليات التربية الموسيقية ليست عزوف الطلاب وإنما قلة خبرة مجتمعية من جانب المصريين، قائلاً: لدينا مشكلة كبيرة فى الجيزة بالنسبة لمدرسى مادة الموسيقى بالمدارس، وأن مدرس الموسيقى يعمل فى أى مدرسة بالرقم الذى يحدده للمرتب.
وأكد سمير، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن مدرسى الموسيقى مطلوبون، وأن السبب الأول فى عزوف الطلاب عن دخول كليات التربية الموسيقية هو العادات والتقاليد الخاطئة الخاصة بأن الموسيقى حرام، وأنه على الرغم من أن مدرس الموسيقى يمكن أن يكون أفضل خريج على مستوى مصر ويجد فرصة عمل بعد التخرج مباشرة، قائلاً: "هناك عجز غير طبيعى فى مدرسين الموسيقى بمدارس الجيزة، وعلى مسئوليتى لو هناك 100 مدرس موسيقى سيعملون الأسبوع المقبل مباشرة بمرتب على الأقل 1600 جنيه فى الشهر فالعيب عيب مجتمع وليس عيب كلية".
وكان مصدر من القائمين على موقع التنسيق الإلكترونى، كشف أن كليات الزراعة بأنواعها والاقتصاد المنزلى بحلوان "الشعبة الأدبية"، وكليات تربية نوعية فنية بالعباسية وتربية نوعية موسيقية بالجيزة وكلية الخدمة الاجتماعية الجديدة بجامعة أسوان، شهدت ضعف إقبال طلاب الثانوية العامة بتنسيق العام الحالى للالتحاق بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا