عضو بـ"الصيادلة": حصر نواقص الأدوية المهمة لعلاج أسباب اختفائها

قال الدكتور هيثم عبد العزيز عضو مجلس نقابة الصيادلة، إن لجنة التواصل مع الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، والتى شُكِل من أعضاء مجلس النقابة طرحت أزمة وجود نواقص أدوية هامة عليه، مشيرًا إلى أن الوزير بدوره وعد بإجراء حصر لتلك الأدوية والتواصل مع الشركات لبيان الأسباب ووضع حلول فى أسرع وقت، لافتًا إلى قرب حل أزمة نقص المحاليل الطبية.
وأوضح عبد العزيز، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن اللجنة ستتولى مهمتين أساسيتين بعد انتهاء إجازة العيد؛ هما الوصول إلى شكل وحل متوازن لتنفيذ القرار رقم 499 لسنة 2012، الخاص بتسعير المستحضرات الصيدلية البشرية، وسحب الأدوية منتهية الصلاحية، لافتًا إلى أن الوزير أكد أنه سيعقد اجتماعًا بين المصنعين والموزعين ونقابة الصيادلة بحضور أساتذة أكاديميين وممثلين عن لجنة الصحة بمجلس النواب، وإدارة الصيدلة وبرعاية الوزير نفسه، لبحث القرار و"الأكسبير" لما يمثله من خطر على المريض، وإننا فى طريقنا لحل تلك المشكلة.
ولفت إلى أن أعضاء مجلس نقابة الصيادلة، ناقشوا أهمية تطبيق الصيدلة الإكلينيكية، والتى تعد مستقبل مهنة الصيدلة، لما تحققه من استفادة كبيرة للمريض، وتفاديه آثار سلبية للدواء، مضيفًا: "كما تم طرح القرار الصادر بعمل نوبتجيات للصيادلة لصرف ألبان الأطفال للنقاش، والذى طالبنا بتخفيفه ليتم الصرف فى المواعيد الرسمية للعمل، والوزير أكد أنه بمجرد هدوء الأوضاع سيتم إعادة النظر فيه، وسيكون هناك حافز للمشاركين فى النوبتجيات".
وأكد عبد العزيز، أن الوزارة والنقابة يسعون لنفس الأهداف نحو خدمة المريض وتطوير منظومة الدواء والصيدلة، وبالتالى لابد من تقريب وجهات النظر فيما بينهم، ووضع رؤية مشتركة، لافتًا إلى أن الوزير أكد احترامه للصيادلة ولدورهم الحيوى فى المنظومة الصحية والدوائية، وأنه سيكون هناك تنسيق بين النقابة والوزارة حيال البيانات الصادرة عنها الخاصة بالصيادلة والدواء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا