"الوعى الأثرى بالجمالية" تنظم رحلة لركن فاروق بحلوان..السبت

أعلنت إدارة الوعى الأثرى بالجمالية بالتعاون مع إدارة متحف ركن فاروق بحلوان عن تنظيم زيارة إلي المتحف السبت القادم,وتتضمن جولة في المتحف ورحلة نيلية من المرسي الخاص به .

والمتحف كان استراحة الملك فاروق وتم ضمها إلي الآثار عام 1976 لقطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار,وخضعت لقانون الآثار الذى يجرم التعدى عليها,ويرجع تاريخها لعام 1916 عندما اختار المهندس الإيطالى أرسان جوفان هذه البقعة لإنشاء كشك للشاى (كافيتريا) تتبع فندق «جراند أوتيل» .

وفى عام 1932 اشترى الكشك الثرى المصرى محمد بك حافظ، حتى عام 1935 عندما اشتراها الملك فاروق كقطعة أرض فضاء تصل مساحتها بعدما أضيف إليها من حدائق إلى 11 ألف متر مربع،وشيدت الاستراحة الملكية على مساحة 440 مترا مربعا منها.

واستغرق بناء استراحة فاروق عاما كاملا وأحيطت بها حديقة خضراء بعد إنشائها ضمت نباتات نادرة فيما حددت بسور من الحجر، وحرص الملك فاروق على تزويد استراحته بكل ما هو ثمين، فضلا عن اختياره لبعض النماذج الأثرية الخاصة ليضمها إليها وعلى الرغم من حرص الملك فاروق على تأثيث الاستراحة وفق أحدث الطرز آنذاك، إلا أن آخر ملوك مصر لم يقم فيها طويلا، أو بالأحرى لم يأتها زائر، سوى مرتين فقط، على الرغم من إعدادها بما يليق بالملوك والحكام .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا