خالد ساسي: نقاوم الإرهاب والعنف بالفن والموسيقي في مهرجان"عليسة"

قال المخرج التونسي خالد ساسي رئيس جمعية "حبيبعل للفنون والسلام ورئيس مهرجان "عليسة" الدولي للفنون والذي ينطلق في الجمهورية التونسية فى الفترة من «26 نوفمبر – 3 ديسمبر» للعام الحالي تحت شعار «لا للنزاعات ولا للحروب» أن الجمعية فنية ثقافية تدعو للسلام من خلال الفعاليات الفنية والثقافية,وتضم أعضاء شرفيين من خارج تونس .

وأوضح لـ"صدي البلد" أن الأعضاء الشرفيين هم - فتحي أبو راميلة المنسق الدولي العام للفنون - الصحفي والمخرج المقدسي والإعلامية مريم الملا دمشقية سورية مديرة دائرة العلاقات العامة في الشرق اﻷوسط - والصحفي هشام لاشين من مصر المنسق العام للصحافة العربية والدولية - واﻹعلامية هبة عبد الفتاح من مصر "منسق اتصالات خارجية" - والمذيع ربيع الحجازي مدير مهرجان السجادة الحمراء منسق من المانيا .

وتابع: وعلاء الدين ظاهر كاتب صحفي ومصور من مؤسسة روز اليوسف الصحفية بمصر "منسق إعلامي" ومنجي بوزيان رجل اعمال تونسي مقيم بالمغرب وبارز على الساحة الفنية ومدير انتاج معتمد لشركة روتانا في المشرق العربي ومنتج مسلسلات في الخليج "عضو" بالإضافة إلى نخبة من المختصين المهنيين المهرة الذين يعملون وينسقون معنا في كل المجالات من الدول العربية واﻷوروبية وأمريكا الشمالية,وذلك بهدف إنجاح رسالة الجمعية والمهرجان .

وإستطرد: رسالتنا وشعارها واحد ويتمثل في"محاربة ظاهرة الإرهاب والوقوف في وجه من ينادون بها مهما كانوا,خاصة الرؤساء الذين ينادون بالدمار والخراب والتدمير والقتل والتشريد,فنحن الفنانون وكل شعوب العالم معنا ضد التفرقة العنصرية بين شعوب الأرض ووقف سفك وإراقة الدماء

وتابع:صرخة قوية بلغة الغناء والموسيقى ستنطلق من مهرجان عليسة بصوت واحد,من خلال أكبر حشد فني لم تشهده المنطقة والعالم,وهو ما سيحدث الفترة المقبلة في تونس الخضراء,صرخة بصوتنا وصوت شعوب العالم معنا بأننا سنغير العالم وبالفن نبني مستقبل اﻷجيال القادمة,نحن نقول ما أروع السلام وما أبشع الحروب والإرهاب,وبصوت واحد نقول"لا..لا للارهاب والحروب".

وقال إن السلام كلمة حلوة ونغمة عذبة ستطرب لها الآذان وتسعد لها القلوب في اكبر واضخم حشد فني لنجوم الفن والغناء من المنطقة والعالم ستشهده قريبا تونس الخضراء ساحرة الجمال من أجل السلام,حيث أن السلام من أسماء الله الحسنى ويعنى الأمن والتسامح والرخاء والإستقرار,والسلام مطلب ضروري لكل الشعوب وخاصة العربية التي تعيش تحت وطأة القهر والدمار والقتل والتشرد

وأضاف: هذا التجمع الفني الحاشد هو رسالة صريحة وواضحة لحكام العالم اننا قادرين معا على صنع السﻵم بلغتنا الغناء والموسيقى,وهذه الرسالة موجهة ايضا لزعماء العالم كله بوضع حد وانهاء للحروب واقامة السلام القائم على العدل بين الشعوب وازالة الحواجز بينها,ولن يصل المجتمع إلى مفهوم السلام إلا بالتفاهم ولغة الحوار وبالرد على العنف والإرهاب,ووسائل الإعلام عليها لعب دورها المهم في ذلك,ولابد أن نربى أبناءنا على حب السلام واحترام حقوق الغير .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا