تعرف على مجلة "وايرد" بعد قرار تولى أوباما رئاسة تحريرها فى نوفمبر المقبل

أثار خبر تولى الرئيس الأميركى باراك أوباما فى نوفمبر المقبل ولمدة شهر، رئاسة تحرير مجلة "وايرد" المتخصصة بالتكنولوجيا والتقنية الرقمية، الكثير من الاهتمام فى المواقع الإخبارية.
كانت المجلة قد أوضحت أن "الرئيس الـ 44 للولايات المتحدة متفائل ولا يكل تماماً مثل "وايرد"، ومن خلال هذا العدد الخاص يريد التركيز على المستقبل، مشيرة إلى أن العدد سيتمحور على "حدود الابتكار".
وقال رئيس تحرير المجلة سكوت داديش "نريد أن نرى كيف أن التكنولوجيات الجديدة يمكن أن تؤثر فى الطريقة التى تمارس فيها السياسة، مَن أفضل من الرئيس أوباما للغوص فى هذه الأفكار؟"، وأعلن البيت الأبيض فى الوقت نفسه تنظيم "مؤتمر حول الحدود" فى بيترسبرج فى 13 أكتوبر سيشارك فيه أوباما، ومن المواضيع التى ستعالَج الصحة والاتصالات والذكاء الاصطناعى ومصادر الطاقة النظيفة واستكشاف الفضاء.
يذكر، أن مجلة مجلة "وايرد" الإنجليزية، هى مجلة أمريكية تأسست عام 1993، تصدر كل شهر ويقع مقرها فى سان فرانيسيكو، وتتناول المجلة العديد من الأبواب التى تهتم بالشأن التجارى وبآخر الأحداث التكنولوجية وتأثيرها على الثقافة والاقتصاد والسياسية، وأيضا تناقش المجلة العديد من الموضوعات التى تتناول الحياة اليومية والاجتماعية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا