أجهزة إنترنت ذكية لمراقبة "فم الجحيم"

ركّب علماء البراكين أجهزة استشعار ذكية متصلة بالإنترنت لمراقبة بركان “ماسايا” في نيكاراغوا المعروف باسم “فم الجحيم”، الذي يتسبب عادة بتهديد مناطق مدنية قريبة منه.
وقام الباحثون بتوزيع 80 جهاز استشعار ذكي على عمق 365 متر داخل بركان “ماسايا” لقياس درجة الحرارة والضغط على مدار الساعة، وإرسال تنبيهات عند وجود مؤشرات على ثوران البركان.
وكانت آخر ثورة لبركان “فم الجحيم” عام 2008، حين أطلق البركان حمما، ارتفعت مسافة 3.8 ميل في السماء.
وحذر عالم البراكين، غويليرمو كارافانتيس، من أن الثوران المقبل لهذا البركان سيضع حياة ملايين البشر في خطر، حسب موقع “سكاي نيوز”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا