بنك إنجلترا يلمح لخفض جديد فى سعر الفائدة

قال بنك إنجلترا المركزى إنه مازال من المرجح خفض أسعار الفائدة إلى ما يزيد على الصفر بقليل فى وقت لاحق من العام الحالى، رغم أن التأثير الأولى لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى سيكون أقل شدة عما توقع البنك فى الشهر الماضى.
وقال البنك، اليوم الخميس، إن صناع السياسات التسعة وافقوا بالإجماع على إبقاء سعر الفائدة عند مستواه المتدنى القياسى 0.25% وهو أقل مستوى لسعر الفائدة فى تاريخ البنك الذى تأسس قبل 322 عاما.
وصوتوا بالموافقة على الإبقاء على هدف برنامج البنك لشراء السندات عند 435 مليار جنيه إسترلينى ومواصلة الخطة الجديدة لشراء ما يصل إلى عشرة مليارات إسترلينى من سندات الشركات.
وقال اثنان منهم، عارضا فى الشهر الماضى التوسع فى برنامج الحكومة لشراء السندات، إنهما مازالا لا يظنان أنه مطلوب لكنهما صوتا بالموافقة على القرار مع زملائهما لأن رفض القرار الآن سيثير الكثير من الاضطرابات.
وفى الشهر الماضى ساعد بنك إنجلترا الاقتصاد البريطانى على التكيف مع صدمة تصويت الخروج من الاتحاد الأوروبى بحزمة حوافز بنطاق لم تشهده بريطانيا منذ ذروة الأزمة المالية العالمية.
لكن منذ أغسطس أظهرت سلسلة من المؤشرات أن الاقتصاد ينفض عن نفسه التأثير الأولى للخروج البريطانى، ما فاجأ بنك إنجلترا غير أن الاقتصاد يظل بصدد تباطؤ حاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا