روسيا تضغط لاستصدار قرار من مجلس الأمن يدعم الاتفاق الخاص بسوريا

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين اليوم الخميس إن روسيا تبذل جهودا حثيثة من أجل أن يتبني مجلس الأمن الدولي الأسبوع القادم مشروع قرار لدعم اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن مؤخرا.

ويستهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه يوم السبت الماضي إعادة عملية السلام في سوريا إلى مسارها. ويتضمن هدنة في أنحاء البلاد دخلت حيز التنفيذ مع غروب شمس يوم الاثنين وتحسين سبل إيصال المساعدات الإنسانية واستهداف عسكري مشترك لجماعات محظورة.

واتفق وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الروسي سيرجي لافروف على خمس وثائق قالا إنها لن يكشف عن تفاصيلها علنا. لكن فرنسا طالبت واشنطن اليوم الخميس بإطلاعها على التفاصيل.

وقال تشوركين إن روسيا تعكف على صوغ مشروع قرار في مجلس الأمن يدعم الاتفاق. وردا على سؤال عما إذا كان الاتفاق سيرفق بالمشروع المقترح قال تشوركين "لا نعرف حتى الآن".

وأضاف قائلا للصحفيين "نعكف على صياغته... أعتقد أننا بحاجة لإقراره في الحادي والعشرين من سبتمبر . سيكون هذا مهما."

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن اجتماعا على مستوى عال بشأن سوريا الأربعاء القادم أثناء التجمع السنوي لزعماء العالم في الأمم المتحدة. وقال دبلوماسيون إن من المتوقع أن يحضر الاجتماع كيري ولافروف.

وحتى الآن لم تنسحب قوات الحكومة السورية ومقاتلو المعارضة من طريق رئيسي لنقل المساعدات إلى مدينة حلب وهو ما يهدد المسعي الروسي الامريكي لصنع السلام بينما تتبادل الأطراف المتحاربة الاتهام بانتهاك الهدنة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا