خبير دولى يتوقع تغيير خريطة الاقتصاد العالمى فى 2050.. الصين الأكبر تليها الهند ثم أمريكا.. ومصر بين أكبر 10 اقتصادات فى العالم.. وألمانيا وبريطانيا وفرنسا يخرجون من العشرة الأوائل

وضع الباحث "مايكل فريدليندر" الخبير الاقتصادى فى معهد فينيا للدراسات الاقتصادية الدولية تصورا لما سيكون عليه الاقتصاد العالمى فى 2050 مستندا على حجم أكبر 20 اقتصادا فى 2015، وأعلى 20 دولة من حيث الناتج المحلى الإجمالى، وأكثر 20 دولة نموا من حيث عدد السكان، وخلص إلى أن الصين ستكون أكبر اقتصاد فى العالم تليها الهند ثم الولايات المتحدة الأمريكية، ووفقا لتصوره ستحتل مصر المركز التاسع فى قائمة أكبر الدول من حيث الناتج المحلى الإجمالى.
ويقول الباحث إن مكتب المراجع السكانية الأمريكى أصدر الشهر الماضى توقعه لتعداد السكان، وخلص إلى أن تعداد السكان فى العالم سيصل عام 2050 إلى 9.9 مليار نسمة، ليرتفع من 7.4 مليار حاليا، بينما سيتضاعف تعداد السكان فى أفريقيا ليصل إلى 2.5 مليار نسمة، فيما سيتراجع عدد الأوروبيين إلى 730 مليون، أما آسيا، وهى الأكبر الآن من حيث تعداد السكان، فستزيد بمعدل 900 مليون ليصل عدد السكان إلى 5.3 مليار نسمة، كما سيزيد تعداد السكان فى الولايات المتحدة بمعدل 200 مليون نسمة، ليصل العدد إلى 1.2 مليار، واحتلت مصر المركز الـ14 من حيث حجم السكان فى قائمة أكثر 20 دولة نموا فى تعداد السكان.
العالم من حيث عدد السكان فى 2015

وأضاف الباحث فى تقريره الذى نشر فى موقع "أيتجلوب" للأمن الغذائى أن الصين فى 2015، بلغ تعداد سكانها 1.4 مليار نسمة، والهند 1.3 مليار لتكونان بذلك أكبر دولتين من حيث عدد السكان فى العالم، تليهما الولايات المتحدة الأمريكية بـ320 مليون نسمة وأندونيسيا 260 مليون نسمة، والبرازيل 206 ملايين نسمة، لكن بحلول عام 2050، ستتجاوز الهند الصين من حيث التعداد وستصلح الأولى 1.7 مليار، والثانية 1.3 مليار، تليهما الولايات المتحدة ونيجيريا اللتين سيبلغ عدد سكانهما 400 مليون نسمة، وتأتى بعدهما إندونيسيا 360 نسمة، بينما ستحتل مصر المركز الـ11 من حيث عدد السكان فى 2050.
تعداد السكان فى أكبر 20 دولة من حيث السكان فى 2050
واعتبر الباحث أن الناتج الإجمالى المحلى سيكون مقياسا أيضا لحجم الاقتصاد، مستندا على أرقام من صندوق النقد الدولى (تشمل إجمالى الناتج المحلى فى القوة الشرائية مستبعدا تشوهات سعر الصرف ليعكس حجم الاقتصاد الحقيقى)، ووفقا لهذه الأرقام احتلت الصين المركز الأول من حيث حجم الاقتصاد فى 2015، وتلتها الولايات المتحدة.
أما فى 2050، فتوقع الباحث أن يزيد معدل دخل الفرد فى الدول ذات الدخول المرتفعة حاليا مثل الولايات المتحدة واليابان وألمانيا بمعدل سنوى 1.5% بين عامى 2015 إلى 2050 ، بينما ستزيد الدول الأخرى بمعدل 4% كل عام.
أكبر 20 دولة من حيث الناتج المحلى الإجمالى فى 2050
ووفقا لهذه التقديرات سيصبح الاقتصاد الأمريكى نصف الاقتصاد الصينى، وسيتراجع خلف الهند، لتليهم إندونيسيا وروسيا والبرازيل والمكسيك ونيجيريا ومصر وتركيا، ولن تكون ألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا من بين أكبر عشرة اقتصادات فى العالم.
وقال الباحث إن توقع زيادة معدل الناتج المحلى الإجمالى بنسبة 4% للدول ذات الدخل المنخفض ربما يكون متفائلا بالنسبة لدول ذات نسبة نمو سكانى عالية مثل مصر ونيجيريا، وأيضا بالنسبة للاقتصاد الروسى الذى يعتمد على النفط والغاز.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا