"الولائم والعزومات".. عادة متوارثة في المواسم والأعياد بالوادي الجديد.. صور

اعتاد أهالي الوادي الجديد في المواسم والأعياد علي الولائم و العزومات الجماعية وخاصةً بالقري والنجوع حيث تقوم العائلات الواحاتية بعمل عزومات للأهل والجيران وغالبا ماتقوم القرى بعمل عزومات وولائم لجميع الأهالي بالقرية.

يقول أنور محمود مؤرخ تراث الواحات من مدينة موط بالداخلة ، إن أهالي الواحات من شيمتهم الطيبة والكرم وتزداد هذه الصفات في المواسم والأعياد حيث تقوم معظم العائلات بعمل عزومات للأهل والجيران في أيام عيد الأضحي وأحيانا تشمل العزومة جميع أهالي القرية.

وأضاف أن أهالي قرية الراشدة التابعة لمركز الداخلة قاموا بعمل أكثر من وليمة لجميع أهالي القرية كبارا وصغارًا حيث تم توجيه الدعوة لكل أهالي القرية .

فيما يقول أحمد أبو درويش إحدي العائلات المعروفه بمركز بلاط أن العزومات والولائم تزداد في الأعياد والمواسم حيث يقوم كبير العائله أو صاحب العزومه بذبح عجل أو 4 خرفان على حسب المعازيم التي وجهت لها الدعوة , وتقوم السيدات ممن اشتهرن بحرفية الطبخ الجماعى بطهي الطعام وتجهيزه .

وأضاف أبو درويش أن معظم العائلات فى الوقت الحالى يقومون باستئجار طباخين محترفين لتولى هذه المهمة ، ويقتصر دور السيدات على مهام تجهيز وإعداد الطعام فقط .

وأكد الشيخ أبو الحسن من عرب مطير بأبو منقار أن اهالي الوادي الجديد يحرصون علي تلك العادة سنويًا في المواسم والأعياد وذلك لما لها من أثر طيب على نفوس المواطنين ونبذ الخلافات والدعوة إلى الحب والتعاون والإخاء والمحبة، مشيرا إلى أن اغلب الأحياء الراقية اندثرت منها تلك العادة إلا أننا مازلنا نحافظ على هويتنا حيث يتم سنويا دعوة أهالى الحى على تناول وجبة الغداء.

وتابع أن صاحب العزومة يقوم بعمل صوان في الخلاء أو خارج منزله ليستقبل فيه المعازيم ويتم وضع الصواني وعليها أطباق الفته والأرز يعلوها قطع من اللحم، حيث يعد طبق الفته باللحم من الأطباق الرئيسية في العزومة بالإضافة إلى أطباق السلطة والمخللات.

ولفت إلى أن معظم العائلات بالواحات تقوم بعمل العزومات بصفه دورية في الأعياد والمواسم و شهر رمضان بالإضافة إلي أن صاحب العزومه يقوم بإرسال وجبات للمواطنين والجيران الذين لم يحضروا العزومة لأي ظروف.

وأشار إلي أن فكرة العزومات عادة متوارثه من الآباء والأجداد وتعمل علي توطيد العلاقات والترابط والحب والأخوة بين الأهل والجيران ونبذ التباغض والشحناء ,فضلا عن غرس صفة الكرم في النفوس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا