الشرطة الأمريكية تقتل شاب يحمل مسدس هواء مضغوط فى ولاية اوهايو

قتل فتى فى الثالثة عشرة من عمره يحمل مسدسا بالهواء المضغوط مساء الأربعاء فى كولومبوس، شمال الولايات المتحدة برصاص الشرطة التى اشتبهت فى ضلوعه فى اعتداء بالسلاح، على ما أعلنت السلطات .
وأعلنت شرطة كولومبوس فى بيان نشرته على صفحتها فى موقع فيسبوك فتح تحقيق فى مقتل تايرى كينغ الذى أعلنت وفاته رسميا حوالى الساعة 20,22 (00,22 ت غ) من مساء الأربعاء فى مستشفى "نيشنوايد" للأطفال .
وأضافت أن عناصر شرطة توجهوا بعد إخطار فى حوالى الساعة 19,42 إلى مكان تعرض للسطو المسلح ورصدوا ثلاثة أشخاص طابقت أوصافهم رواية ضحية السرقة. عند محاولة الشرطيين الحديث مع هؤلاء فر اثنان منهم وبدأت الشرطة بمطاردتهما .
اثناء مطاردة الفارين فى شارع قريب"حاول الشرطيون توقيفهما فأخرج أحدهما مسدسا من حزامه" بحسب البيان الذى أضاف أن "أحد الشرطيين أطلق النار وأصاب المشتبه به بعدة طلقات ".
وتابع البيان، أن أيا من الشرطيين والمشتبه به الأخر لم يصب بجروح فيما ما زال البحث مستمرا عن مشتبه بهم آخرين .
وعثر المحققون فى مكان الحادث على "ما بدا أنه سلاح" اتضح لاحقا أنه مسدس بالهواء المضغوط مجهز بمؤشر ليزر .
واستجوبت الشرطة شهودا بينهم المشتبه به الأخر الذى كان مع القتيل وأفرج عنه فى انتظار استكمال التحقيق .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا