"النمنم" من مهاجمة الوهابية إلى الدفاع عن سعودية تيران وصنافير

بين ليلة وضحاها تحوّل وزير الثقافة حلمي النمنم من أكبر أعداء النظام السعودي، والمهاجم الأول للوهابية، إلى أحد المدافعين عن سعودية تيران وصنافير، ويصدر الكتب بذلك.
النمنم يشارك في توقيع اتفاقية جزيرتي تيران وصنافير
وقال حلمي النمنم، إنه منذ أن وقعت الحكومة المصرية مع الحكومة السعودية اتفاقية ترسيم الحدود، "كنت حاضرًا وشاركت فيها، وفور الانتهاء من التوقيع قابلت مصادفة أحد الاعلاميين، وقال لي إن هذا الموضوع سيثير الرأي العام".
وزعم النمنم خلال ندوة "تيران وصنافير في القانون الدولي"، بالمجلس الأعلى للثقافة، أن "كل الخرائط تقطع بأن الجزيرتين ليستا مصريتين، وهما سعوديتان، وقد ناقشنا ذلك في ندوة بالمجلس الأعلى للثقافة مؤخرًا في حلقة نقاشية حرصت ألا أكون فيها، ومن المقرر أن يصدر كُتيّب يضم الخرائط والوثائق التي تؤكد سعودية تيران وصنافير في طبعة شعبية للجمهور".
وتابع "ليس هناك ما نخفيه، وليس هناك من يقبل بأي حال من الأحوال، سواء الحكومة أو المواطنون، أن يُشكك في مصرية أحد، ووجهة النظر التي تقر بمصرية الجزيرتين يجب أن تحترم لأنها تصدر من إيمان بحب الوطن، ولكن علينا أن نشرح بالمعلومات والخرائط سعودية الجزيرتين".
الوهابية مصدر الإرهاب
ويمتلك النمنم تاريخًا طويلًا من مهاجمة السعودية والوهابية، حيث قال النمنم في حوارة مع برنامج "نظرة" على فضائية "صدى البلد"، إن "مصدر الإرهاب في العالم بأكمله هو حسن البنا وسيد قطب، والوهابية".
وقال إن مصر والدول العربية والإسلامية لم تر أى خير من الإسلام السياسى، وأينما ظهر هذا الإسلام السياسى ظهر معه الخراب.
من جهته، دعا الإعلامي السعودي «جمال خاشقجي»، إلى مقاطعة الأنشطة الثقافية المتبادلة مع مصر، لأن النمنم كان ينقد الوهابية، وكتب في تغريدة له على "تويتر": "للعلم، لمن يخطط لمناشط ثقافية متبادلة مع الأشقاء بمصر، وزير الثقافة الجديد حلمي النمنم ليس بناقد للوهابية فقط إنه يمقتها ويحملها كل مصائب بلده".
الوهابية جاءتنا وافدة أو غازية
ورد "النمنم" فى إحدى اللقاءات التليفزيونية على "خاشقجي" قائلا إنه سيواصل انتقاد الفكر الوهابي، مستنكرا تدخل "خاشقجي" في الشأن المصري، ومشيرا إلى أن علاقات مصر بالسعودية عميقة ولن يهزها مقال هنا أو هناك، مطالبا خاشقجي بالابتعاد عن التدخل في الشأن المصري والتوقف عن «الهراء»، على حد وصفه.
وسبق أن انتقد النمنم الفكر الوهابي بقوله: "لم تهبط علينا الوهابية من السماء، ولا جاء بها وحي، لكنها نتاج عوامل وتفاعلات عدة في مجتمعنا، جاءتنا في البداية وافدة أو غازية ثم قام السلفيون منا والمنبهرون بالثراء النفطي بالعمل على تمصيرها، وأوغلوا فيها، وحاولوا أن يصبغوا المجتمع بصبغتها، وما ظاهرة النقاب في المجتمع المصري، إلا واحدة من تجليات الوهابية المصرية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا