"خاطبة" سعودية تخطب عروسًا لزوجها دون أن تعلم

قامت سيدة سعودية تعمل خاطبة منذ تسع سنوات، بخطبة إحدى الفتيات لزوجها بنفسها، وهي لا تدري بأن هذه الفتاة ستكون الزوجة الثانية لزوجها، الذي فاجأ زوجته مادحًا ذوقها وحسن اختيارها للعروسة.
تروي الخاطبة "أم محمد" قصة خطبتها فتاة لزوجها، في حديث مع صحيفة الرياض السعودية، قائلة: إنها تحضر مناسبات الزواج باحثة عن فتيات غير متزوجات أو مطلقات، بعد أن تنسق من خلال رسائل على تطبيق الـ"واتس آب" فقط، مع الراغبين بالزواج والذين يحددون مواصفات زوجات المستقبل.
وأضافت: "في أحد الأيام جاءت لي رسالة من رقم جديد وغير معروف لديها عبر الواتس آب من شخص يطلب مني البحث له عن زوجة بشروط معينة، حيث وعدته بتنفيذ طلبه مثل غيره، وعند حضوري لإحدى الزواجات وجدت فتاة تحمل نفس الشروط التي طلبها ذلك الرجل".
وأردفت أم محمد: "تم التواصل معه عبر الواتس آب لإخباره بعائلة تلك الفتاة وعنوانهم لينتهي بذلك دوري، وقبل موعد عقد القران تفاجأت بزوجي يضحك ويقول "ذوقك عالي وما قصرتي"، ولم أفهم قصده إلا بعد أن صارحني".
واستطردت: "قال لي "الأقربون أولى بالمعروف وأنا أولى من غيري"، و لم أجد سوى أن أبارك له ولعروسه التي أحضرتها بنفسي".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا