الحلبي: تقارير المخابرات تابعة لصناع القرار في الدول.. والخطأ فيها "مستحيل"

قال اللواء أركان حرب هشام الحلبي،المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية وعضو المجلس المصري للشئوون الخارجية، إن ما تردد مؤخرا عن أخطاء مخابراتية تسببت في تنفيذ حروب وتدمير بلدان، أمر يصعب تصديقه.

وأضاف أنه لا يمكن أن نصدق استناد بريطانيا لمعلومات مخابراتية خاطئة جراء تدخلها علي الأراضي الليبية،لافتًا إلي أن هناك علامات استفهام كثيرة حول هذا التقرير الذي أوضح أخطاء التدخل مؤخرا والذي استغرق فترات طويلة في ليبيا منذ2011 كان من الممكن ملاحظاتها قبل التعمق في الحرب علي ليبيا والتي أودت لخسائر كثيرة.

وأوضح"الحلبي" في تصريح خاص لـ"صدي البلد"،إن جهاز المخابرات من الأجهزة الهامة في الدول وقراراته صادرة من صانع القرار بتقديرات معينة علي أساس سليم لإتخاذ القرار االمناسب ،مشيرًا إلي أنه من الصعب ورود أخطاء عن هذا الجهاز لأن قراراته تستند لدراسات سليمة.

وكشف نواب بريطانيون أن التدخل العسكري البريطاني في ليبيا عام 2011 بأمر من رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون استند إلى معلومات مخابرات خاطئة وعجل بانهيار البلد سياسيا واقتصاديا.

وقال تقرير صدر عن لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني، اليوم الأربعاء ، إن كاميرون الذي تولى رئاسة الوزراء البريطانية من 2010 إلى يوليو الماضي 2016 لعب دورا "حاسما" في قرار التدخل ويجب أن يتحمل المسؤولية عن دور بريطانيا في أزمة ليبيا،ومن قرابة شهر أعلن توني بلير عن استناد بريطانيا للتدخل في العراق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا