"جايا" يضع خريطة لأكثر من ملياري نجم

نجح قمر اصطناعي أوروبي متخصص في متابعة النجوم، في رصد مواقع وبريق 1.14 مليار نجم، مما يضعه على الطريق لرسم خريطة ثلاثية الأبعاد هي الأدق لمجرة درب التبانة، وتقديم تصور أفضل عن تطور المجرة.

وقالت وكالة الفضاء الأوروبية، إن القمر الاصطناعي جايا، وضع في أول 14 شهرا من مهمته المحددة بخمس سنوات، خريطة للمسافات والحركات في السماء لأكثر من مليوني نجم، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.
وأطلقت الوكالة، جايا في ديسمبر 2013، لرصد مواقع وألوان وسطوع نحو مليار نجم، وأرسلته في مدار حول الشمس على مسافة 1.5 مليون كيلومتر من الأرض.
يذكر أن جايا مزود بجهازي تلسكوب يحتويان على مرايا مختلفة الأشكال والأحجام. ويمكن للقمر الاصطناعي الذي يبلغ وزنه طنين، أن يرى لأبعد مئات المرات وأن يقيس مواقع النجوم وحركتها بدقة أعلى 200 مرة من هيباركوس، الذي كان أول قمر لرصد مواقع النجوم أدارته وكالة الفضاء الأوروبية في الفترة من 1989 إلى 1993.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا