طارق الخولى: مساعى ترامب وهيلارى لمقابلة السيسى تؤكد زعامته لأكبر بلد بالمنطقة

علق طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، على المساعى من قبل حملة المرشح الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، لترتيب لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسى، وكذلك إعلان هيلارى كلينتون بأنها ستلتقى بالرئيس أيضا على هامش حضوره فعاليات الدورة الـ71 للأمم المتحدة، التى تنطلق الاثنين المقبل، قائلا: هذا يؤكد انعكاسات الوضع فى الشرق الأوسط وأن السيسى قائد أكبر دولة فى المنطقة.
وأضاف الخولى، قى تصريحه لـ"اليوم السابع"، أن هذه المساعى تعكس محاولات مرشحى أكبر دولة فى العالم على لقاء أكبر دولة فى الشرق الأوسط من أجل فتح طريق جديد لوضع سياسيات مستقبلية لحل القضايا والمشاكل التى تعانى منها المنطقة، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسى يحظى بشعبية جارفة للعرب فى أمريكا وأن له تأثير قوى.
وأوضح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية، أن "ترامب" لوح قبل ذلك إلى تورط أوباما وهيلارى كلينتون فى دعم الجماعات الإرهابية، فى المنطقة وأنه فى حال فوزه بالانتخابات سيتعامل مع الرئيس عبد الفتاح السيسى بشكل مباشر فى القضاء على الإرهاب فى المنطقة وأن مصر ستكون أول دولة يرغب فى زيارتها.
ونوه إلى أن هيلارى كلينتون تعلم جيدا حجم الدولة المصرية فى الشرق الأوسط والدور الفعال الذى يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسى فى المنطقة وحجم مؤيده فى أمريكا من العرب ودورها المحورى فى قضايا الشرق الأوسط ولهذا كانت حريصة على الإعلان على لقاء الرئيس المصرى أيضا.
الجدير بالذكر أن حملة المرشح الجمهورى لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، أفادت بأن هناك مساع لترتيب لقاء بين الرئيس السيسى وترامب فى نيويورك، على هامش حضور الرئيس المصرى فعاليات الدورة الـ71 للأمم المتحدة، التى تنطلق الاثنين المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا