الامم المتحدة تنتقد الانتخابات البرلمانية في روسيا البيضاء

وجه المقرر الخاص الاممي المعني بحالة حقوق الانسان في روسيا البيضاء ميكلوس هارستي في بيان له اليوم الخميس، صدر في جنيف انتقادا لاذعا الى انتخابات البرلمان التي شهدتها روسيا البيضاء يوم الاحد الماضي واعتبر مسؤول الامم المتحدة القبول الرمزي للمعارضة في تلك الانتخابات سواء من خلال السماح لمرشحيها بعقد اجتماعات أو نجاح عضو واحد من احد الاحزاب المعارضة واخر ناشط ثقافي وبعد عقدين من الغياب التام لاية معارضة عن البرلمان هو مجرد عملية تجميل ( احمر شفاه حسب التعبير الذي استخدمه المقرر ) لتغطية الانتهاكات الموجودة واشار المسؤول الاممي الى ان انتخابات الاحد لم يكن بينها وبين جميع الانتخابات السابقة التي اجريت في روسيا البيضاء أي فارق حقيقي .
قال المسؤول الاممي إن الانتخابت البرلمانية في روسيا البيضاء مؤخرا 11 سبتمبر لا تحجب الانتهاكات المنهجية برغم محاولة تغطية ذلك عبر السير السلس للعملية الانتخابية ، واشار إلى أن تلك الانتخابات اثبتت عدم وجود واضح للارادة السياسية لتعزيز وحماية حقوق الانسان هناك وبرغم ثناء المقرر على انتخاب احد المعارضين ليكون عضوا بالبرلمان واخر مستقل كذلك الا انه اضاف ان حق المواطنين فى انتخابات حرة ونزيهه يواجه دائما قبضة القوانين والمؤسسات القمعية الراسخة وكما هو الحال فى الانتخابات السابقة برلمانية او رئاسية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا