الأطرش يجيب: هل يجزئ طواف الإفاضة عن طواف الوداع ؟

قال الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا إن وقت طواف الإفاضة يبدأ بعد منتصف ليل يوم النحر كما هو مذهب الشافعية والحنابلة، وإن كان الأفضل أن يبدأ الحاج في يوم النحر برمي جمرة العقبة ثم الحلق أو التقصير ثم الطواف ولكن هذا الترتيب على الاستحباب لا على الوجوب.

وأضاف الأطرش أن من مر بمزدلفة بعد منتصف الليل وجلس لمدة نصف ساعة فقد جاء بالواجب وإن كان الأفضل أن يبقى إلى طلوع الفجر ويبقى بها متضرعًا داعيًا إلى أن يسفر الصبح جدًا ثم ينطلق منها قبل شروق الشمس.

وأوضح أن تأخير طواف الإفاضة إلى وقت مغادرة مكة جائز ويجزئ عن طواف الوداع، ولكن يكره تأخير طواف الإفاضة عن أيام التشريق من غير عذر، ويلزم معه دم بعد خروج ذو الحجة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا