الأمن الوطني بالدقهلية يخفي قسريًا طبيبًا جراحًا وطالبًا أزهريًا

أكدت أسرتا الطبيب محمد أمين وخالد سماحة، قيام قوات الأمن الوطني بالدقهلية باختطافهما وإخفائهما قسريًا، دون معرفة مكانهما أو عرضهما على النيابة، وسط مخاوف علي حياتهما.
أكدت عائلة الطبيب الجراح، محمد أمين، المقيم بقرية كتامة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية ، قيام قوات من الامن الوطنى باقتحام عيادتة الخاصة فى السابع من سبتمبر 2016 الجارى و التعدى عليه بالضرب المبرح والسب بألفاظ نابية دون مرعاة لكبر سنه ومكانته العلمية أو تواجده وسط مرضاه و إختطافة وإخفاءة قسريا لليوم الثامن .
ولم يتسنَ لأُسرته أو محاميه معرفة مكان احتجازه حتى الآن أو عرضه على النيابة ، مع توارد أنباء غير مؤكدة لأسرته بتواجده بمقر الأمن الوطنى "لاظوغلى" بالقاهرة، رغم نفى مقر الأمن ذلك وسط مخاوف كيبرة على حياته.
كما قامت قوات الامن الوطنى بإختطاف الطالب " خالد سماحة " 21 سنة - كلية شريعة وقانون جامعة الأزهر، من أبناء قرية بساط مركز طلخا، أثناء محاولته السفر للسودان، وذلك يوم الأربعاء 7 سبتمبر، و إخفائه قسريا لليوم الثامن دون معرفة مكانه أو عرضه على النيابة حتى الآن، في حين تواردت أنباء عن اقتياده هو أيضا إلى مقر الأمن الوطني بـ " لاظوغلي" حسب رواية أحد المخلى سبيلهم من هناك .
وتحمل أًسر المختفيين الاثنين رئيس فرع الأمن الوطني، ومدير الأمن بالدقهلية، ووزير الداخلية المسؤولية الكاملة عن سلامتهما وحياتهما، كما ناشدوا منظمات المجتمع المدني التدخل لرفع الظلم الواقع عليهما و االكشف عن مكانهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا