10 معلومات عن «الشعار النازى».. لم يبتكره هتلر وظهر منذ 12 ألف عام

فى مثل هذا اليوم عام 1935، تبنى الزعيم النازى أدولف هتلر، رمز "الصليب المعقوف"، ليكون الشعار الرسمى لألمانيا النازية، وأطلق عليه اسم "صليب سويستيكا"، ليتحول بعد ذلك إلى رمز للعنصرية والوحشية وقتل ملايين الأبرياء.

وبالرغم من أن ذلك الشعار يعتبر بالنسبة للكثيرين الراية التى اشتعلت تحتها الحرب العالمية الثانية، التى تعتبر أحد أسوأ الحروب الدموية فى التاريخ، والتى راح ضحيتها ملايين الأشخاص، إلا إن "هتلر" لم يكن أول من استخدم ذلك الشعار فى التاريخ، فضلا عن أنه كان فى الماضى رمزا للخير والرخاء وليس القتل والعنف.

واستخدمت العديد من الثقافات والحضارات العظيمة حول العالم ذلك الرمز قبل آلاف السنين من استخدام "هتلر" له؛ ويعتقد المؤرخون أن أول ظهور له كان منذ قرابة 12 ألف عاما، وكان يستخدم فى المناطق الدينية والأثرية كرمز للحكمة والخير، وليس للقتل والوحشية؛ وتثير كل تلك الأمور العديد من التساؤلات حول مدى أهمية هذا الرمز ومعناه والسبب وراء إقدام "هتلر" على استخدامه وتحويله إلى رمز للقتل والخراب.

وسنعرض فى التقرير التالى بعض الحقائق التى لا يعرفها الكثيرون عن تاريخ "الصليب المعقوف" أو "صليب سويستيكا"، وعن أسباب استخدام "هتلر" له:

1. كلمة "سويستيكا" كلمة مشتقة من اللغة "السنسكريتية"، وهى كلمة لها معانى متعددة أبرزها "الخير" و"الحظ الجيد" و"الرفاهية" و"النصر الدائم".

2. استخدم ذلك الرمز لأول مرة فى التاريخ منذ نحو 12 ألف عام، وتم اكتشافه فى مدينة "مزين" بأوكرانيا وكان منقوشا على تمثال من العاج.

3. كان استخدام "الصليب المعقوف" شائعا فى اليونان القديمة، ويمكن رؤيته فى بقايا مدينة "طروادة"، التى يعود تاريخها إلى أكثر من 4 آلاف عام؛ وكان اليونانيون قديما يعتبرونه رمزا لارتباط السماء بالأرض؛ كما استخدمه المسيحيون الأوائل كرمز لهم.

4. يعتبر البوذيون "الصليب المعقوف" رمزا للرخاء والوفرة والخلود، ويشير المؤرخون إلى أنه منقوش على تماثيل الحكيم "بوذا"، وتحديدا على قلبه وقدميه، ويُقال أيضا إن ذلك الرمز يحتوى على "عقل بوذا".

5. يوجد ذلك الشعار على جدران سراديب الموتى فى روما القديمة، ويوجد أيضا فى عدد كبير من الكنائس فى إثيوبيا وقبرص وغيرهما من المناطق حول العالم.

6. كان الفينقيون يعتبرونه رمزا مقدسا تستخدمه كبار الكاهنات فقط؛ وتم العثور عليه أيضا منقوشا على تمثال للإلهة "عشتروت" إلهة الخصب" عند الفينقيين.

7. تم العثور على "الصليب المعقوف" منقوشا على بعض الآثار القديمة فى مصر والصين، كما يُعتقد أنه رمز للفيلسوف الصينى "كونفيشيوس".

8. استخدمته الامبراطورية الروسية القديمة كرمز لها، وتم العثور عليها على بعض العملات القديمة.

9. أما عن سبب استخدام "هتلر" له كرمز لدولته، فإن تاريخ ذلك الأمر يرجع إلى عام 1920، فعندما تولى "هتلر" زعامة حزب "العمال القومى الاشتراكى" أو الحزب النازى، أراد أن يختار رمزا مؤثرا ليمتاز به حزبه عن بقية الأحزاب المنافسة وفى الوقت ذاته يساهم ذلك الرمز فى جذب الحشود والمؤيدين.

10. واختار ذلك الرمز باعتباره رمزا لـ"النقاء العرقى"، وذلك نظرا لأن "الجنس الآرى" الذى سكن الهند فى الألفية الثانية قبل الميلاد، كان يستخدم ذلك الرمز، ويعتقد النازيون أن الألمان انحدروا فى الأصل من "الجنس الآرى"، الذى كان يعتقد أن له الأفضلية على بقية الأجناس؛ واستنتج "هتلر" أن"الصليب المعقوف" هو رمز معاد لليهود؛ واستخدم اللون الأحمر فى العلم النازى لكسب تأييد العمال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا