تعرفى على الطريقة التى تجعل زوجك يستمع لحديثك

تشتكي كثير من الزوجات من أن أزواجهن لا يستمعن لحديثهن، أو أنهم لا يلقون بالًا للكلام والمواضيع التي تتحدث عنها الزوجة، مما يدخل العلاقة بينهما الى حالة من الخرس الزوجي.

تقول الدكتوره همت شحاته استشاري ألأمراض النفسية والعصبية ، قبل أن تحاسب الزوجة زوجها في مسألة أنه لا يستمع الى حديثها يجب أن تبحث في أسلوبها في عرض القضية وطريقة كلامها وأمور أخرى كثيرة ربما تدفع بالزوج بهجران أذنيه حتى لا يستمع إليها.

- أسلوب إلقاء الكلام يتوقف عليه رغبة الزوج في أن يستمع إليك أو عدم رغبته في ذلك، فلا تجعلي حديثك دائمًا يلمح بخطئه الحالي وأخطائه السابقة وما نتج عنها، تحدثي عن المشكلة أو الموقف بشكل يحمل عرض الفكرة وليس تحميله الخطأ وتوابعه ، تحدثي معه بلطف ورفق

- الثرثرة والإطالة في الشرح تجعل الزوج لا يستمع إليك ، لأنه يتوه في حديثك الطويل

- الصوت العالي أو الذي يحمل نبرة الغيظ تدفع الزوج الى حالة مؤقته من الصم

- لا يجب أن يحمل كلامك تلميحات بالسب أو القذف أو الاتهام

- عندما يثير أعصابك عدم اتفاقه معك في الرأي، يتسبب ذلك في صمت الزوج، عليك بتقبل الاختلاف معك في وجهات النظر.

- اذا كنت تعلمين أن الأمر الذي ستتحدثين فيه خارج اهتمامات الزوج ، فيكفي أن تتحدثين باختصار شديد لأخذ إذن أو ليعرف شئ ما، فالإطالة ستدفع لعدم سماعك.

- اذا لا حظت عصبية الزوج ، أو تعلمين أنه يعاني من بعض مشكلات العمل فتأكدي أنه لن يستمع إليك ، فاختيار الوقت المناسب للحديث مهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا