«الناظر» يكشف سر انتشار «الثعلبة» فى المدارس

قال الدكتور هانى الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومى للبحوث السابق، إن نسبة إصابة الأطفال بمرض الثعلبة تزداد، خاصة عند بدء الدراسة، ما يجعل الأمهات يشعرن بالقلق والخوف.

وأضاف "الناظر" أن مرض الثعلبة هو مشكلة جلدية غير معدية فتظهر مساحة فارغة تماما من الشعر في فروة الرأس يكاد يكون شكلها مستديرا ولا تصاحبها أي أعراض أو ألم، وتظهر الثعلبة بشكل مفاجئ بدون أى مقدمات.

وأشار إلى أن العلماء فسروا سبب المرض بأكثر من نظرية، لكن التفسير الأكثر واقعية هو أنه يحدث نتيجة للتوتر العصبي، وهذا يحدث غالبا عند البنات والأولاد مع بداية العام الدراسي نتيجة الإرهاق في المذاكرة والواجبات المدرسية وغيرها بعد العودة من إجازة طويلة، وفى بعض الأحيان يتعرض الطفل لمضايقات من زملائه أو لمواقف يسبب له توترا أو نتيجة خوفه من أحد المدرسين، وهكذا نجد أن السبب يكون نفسيا في الأساس، مشيرا إلى أن أكثر شيء يجعل الأمهات يشعرن بالقلق عند إصابة الطفل بالثعلبة هو الخوف من انتشارها فى الرأس بأكملها، ما يسبب مشكلة للطفل.

وأكد "الناظر" أن الثعلبة التى تصيب الأطفال نتيجة مشكلة نفسية لا تدوم وتختفى عند زوال السبب النفسى وينبت الشعر من جديد، وفى بعض الأحيان تزول الآثار بدون علاج، لكن هذا لا يعنى أننا نهمل المرض ولا نذهب للدكتور.

وأشار إلى أن الذهاب للطبيب ضرورى للتأكد من سبب ظهور الثعلبة ومدى ارتباطه بالحالة النفسية، وعادة يعتمد العلاج على أنواع معينة من الفيتامينات وتركيبات طبيعية، وفى حالات قليلة جدا نلجأ لاستخدام الكورتيزون الموضعي، ويكون شفاء المرض ورجوع الشعر يكون خلال من شهر إلى شهرين بإذن الله.

للتواصل معنا

[email protected]

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا