هريدي: لقاء السيسي بترامب وكلينتون فرصة لبحث مستقبل العلاقات المصرية الأمريكية

أكد السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي للحكومة المصرية وعمل توازن بين مكافحة الإرهاب واحترام الحريات وحقوق الإنسان قد يناقشها الرئيس عبد الفتاح السيسي من ضمن القضايا الرئيسية في الدورة الـ71 لاجتماع الجمعية العمومية بالأمم المتحدة.

وأوضح هريدي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” على قناة “اون تي في” الفضائية اليوم الخميس، أن القضية الفلسطينية قد يتم إلقاء الضوء عليها أثناء الاجتماع في ظل حدوث تطورات ومجهودات دولية في القضية منذ اجتماع الجمعية العمومية السابق، مشيرا إلي “مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط” بالإضافة إلى مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي في القضية الفلسطينية.

وأعلن أن الملف السوري سيجصل على جزء كبير من اهتمام الاجتماع عقب اتفاق الهدنة “الأمريكي الروسي” بين الفصائل السورية، مؤكدا أن الرئيس السيسي قد يعلن عن تأييده للاتفاق من خلال كلمته باجتماع الجمعية العمومية.

وأضاف أن اللقاءين المرتقبين للمرشحين الرئاسيين الأمريكيين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب بالرئيس عبد الفتاح السيسي، تعد فرصة جيدة لعرض رؤية مصر لمستقبل العلاقات المصرية الأمريكية وكيفية الحفاظ عليها بعد حدوث توتر بين نظام الحكم في مصر عقب 30 يونيو والإدارة الأمريكية في الرئيس باراك أوباما.

وجدير بالذكر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يشارك في فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اجتماعاتها في مدينة نيويورك خلال الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا