رئيس «المصرية للمطارات» الأسبق: المحادثات حول عودة السياحة الروسية في مرحلتها الأخيرة.. فيديو

قال رئيس الشركة المصرية للمطارات الأسبق، اللواء محمد زمزم، إن تعليق الشركة الهولندية لرحلاتها للقاهرة جاء للضغط على الحكومة المصرية لتسديد باقي مستحقات شركات الطيران، لافتا إلى أن وزير الطيران شريف فتحي أعلن عن مباحثات مع البنك المركزي بخصوص تحويلات دولارية للشركات الأجنبية.

وأضاف زمزم، خلال تصريحات تليفزيونية، أن وزير الطيران توصل لنتائج في هذا الشأن إلا أنه لم يعلن عما توصل إليه حتى الآن، لافتا إلى أن جميع شركات الطيران الأجنبية العاملة في مصر تواجه تلك المشكلة وليست الهولندية فقط.

وأوضح أن المباحثات مع الجانب الروسي حول عودة السياحة لمصر باتت في مراحلها الأخيرة، إذ تمت تغطية جميع الملاحظات وتلبية المطالب الروسية من الناحية الأمنية.

ولفت إلى أن الروس طالبوا خلال آخر اجتماع بفرض بعض القيود على العاملين في تأمين الطيران بالمطارات وتفعيل بصمة العين لعدم السماح بالدخول إلا بتصريح لإحكام السيطرة الأمنية، مؤكدا أن وزير الطيران أعلن أنه تمت تلبية جميع الطلبات عدا التي تتعلق بالسيادة، وهو ما لم يتطلبه الجانب الروسي.

ونوه زمزم إلى أن هناك مطلبا روسيا بمرافقة أفراد أمن مع الرحلات الخاصة به، إذ تستقبل الركاب وتقوم بالإجراءات الأمنية قبل صعودهم للطائرة، مؤكدا أن هذا الأمر متبع في العديد من الدول ولا علاقة له بالسيادة.

وتابع أن الروس طالبوا أيضا بتخصيص بعض الصالات لرحلاتهم، وهو ما يستلزم وجود عناصر الأمن الخاصة بتلك الرحلات، مشيرا إلى أن هذا التواجد لتلك العناصر ليس بصفة دائمة وإنما مجرد عملية تنظيمية ولا يسبب أي مشكلة، مشيرا إلى أن وزير الطيران أكد تسهيل جميع الأمور من أجل عودة السياحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا