دبلوماسي سابق: مصر حريصة على تقريب وجهات نظر فرقاء ليبيا.. فيديو

قال مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، السفير محمد حجازي، إن مشاركة مصر فى الدورة الخاصة بأعمال عمومية الأمم المتحدة المزمع إقامتها الأسبوع المقبل تعد مشاركة مهمة للغاية، لاسيما دور مصر الريادي ورؤيتها فى القضايا العربية، لافتا إلى الدور الذي لعبته القاهرة في التوصل لاتفاق الصخيرات فى ليبيا ودعوتها للفرقاء عدة مرات.

وأضاف حجازي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي محمد المغربي، أن مصر ستواصل جهودها لتقريب وجهات النظر ودعم مساعي حكومة الوفاق الوطني، مع الأخذ فى الاعتبار فى الثوابت المصرية فى احترام شرعية مجلس النواب الليبي في طبرق، ودعم المؤسسة العسكرية فى ليبيا ممثلة فى الجيش الوطني، وهي ثلاثية دعم الاستقرار في ليبيا.

وأوضح أن مصر استضافت في مايو الماضي العديد من الوفود الليبية من جميع الأطراف واستطاعت بالفعل تقريب وجهات النظر، وهو ما يدعم فكرة القاهرة فى اتباع الوسائل السلمية وتحقيق الحل الذي يضمن وحدة الكيان الليبي، مشددًا على أن موقف مصر مع الإجماع الدولي على دعم نتائج "الصخيرات" وأن حكم الميليشيات يفتت الوطن الواحد ويهدد الاستقرار، متابعا أن استبعاد كل التنظيمات المتطرفة التي قادت ليبيا إلى الفرقة هو هدف مصر لتحقيق استقرار ليبيا، بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه دول الجوار.

وأكد حجازي أن الاتفاق بين الشركاء الليبين وفتح الوطن الليبي لكل وجهات النظر الساعية للاستقرار سيكون هو عنوان تحرك مصر فى الاجتماع الوزاري على هامش اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة حول ليبيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا