الصناعة: توقيع عقود مع 18 شركة للمشاركة بمشروع نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة بدول البحر المتوسط

تلقى المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أحدث تقرير حول مؤشرات أداء مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار التابع للوزارة خلال شهر أغسطس الماضي، والذي تضمن خدمات دعم فنى وتدريب ونظم جودة واستشارات وتعميق التصنيع المحلي.

وقالت المهندسة حنان الحضرى، مقرر المجلس، إن المجلس قام خلال شهر أغسطس الماضى بتقديم الاستشارات الفنية لتحسين الجودة والإنتاجية وترشيد استهلاك الموارد لـ134 مصنعًا وزيادة القيمة المضافة لمنتجاتها، ما كان له أثر كبير على زيادة إنتاجية بعض المصانع بنسب تتراوح بين 5-20%، وتقليل تكلفة الإنتاج بنسب تتراوح بين 3-15%، إلى جانب زيادة القيمة المضافة لبعض المنتجات بنسب تتراوح بين 5-20%.

وحول جهود مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار فى نقل وتطبيق التكنولوجيات والابتكارات وتقديم الدعم الفنى للقطاعات الصناعية، أوضحت أنه تم رفع كفاءة الكوادر الفنية بالمصانع والأفراد فى مجالات تحسين الإنتاجية، ورفع كفاءة استهلاك الطاقة، وكذا تقديم ابتكارات جديدة للقطاع الصناعي شملت مراحل التصميم والعمليات التصنيعية والمواد الخام والمتعلقة بإنتاج ألياف نسيجية من السيليولوز الناتج من قش الأرز لتصنيع نماذج أولية للشركات الصناعية، إلى جانب تصميم 29 منتجا هندسيا لخطوط الإنتاج وابتكار عملية صناعية لإنتاج ضمادات الجروج الناتجة عن الحريق والجلود والأحذية.

وفيما يتعلق بدعم رواد الأعمال، قالت إن مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار قام ببناء قدرات 60 من شباب رواد الأعمال لبدء مشروعاتهم فى قطاعات الأثاث، والصناعات الجلدية، ودباغة الجلود، والرخام، والتصنيع الزراعى، والصناعات الهندسية، والمنسوجات والملابس الجاهزة والحلى والصناعات الخضراء والبلاستيك، ما ساهم فى توفير ما يقرب من 140 فرصة عمل وتخريج دفعة من المتدربين بمركز تكنولوجيا التصميمات والموضة فى مختلف التخصصات.

وأضافت: "كما حرص المجلس على دعم اختبارات الجودة والتطوير من خلال تنفيذ 1354 اختبارا لمنتجات 114 مصنعا مخصصة لأغراض التصدير، وكذلك لتطوير المنتجات والعملية الصناعية، وذلك فى قطاعات البلاستيك، والأثاث، والصناعات الجلدية، والصناعات الهندسية، والصناعات الغذائية، ما كان له أثر كبير فى مساعدة المصانع على معرفة مدى توافق منتجاتها مع اشتراطات التصدير، والعمل على تطوير المنتجات المصرية، إلى جانب تأهيل المنتجات المجففة من نباتات طبية وعطرية وأعشاب وتوابل للتصدير من خلال التعقيم بوحدة التعقيم".

وحول تعميق التصنيع المحلى، قالت "الحضري": "قام المجلس بإجراء حصر للمصانع، وتم تنفيذ التصميمات والنماذج والدراسات اللازمة لمشروعات تصنيع الأثاث المحلي وتجميع أجزاء السيارات بالتعاون مع الشركة المصرية لتكنولوجيا المعادن ومشروع إنتاج المنسوجات المستوردة محليًا".

وعن أهم المشروعات التي نفذها المجلس خلال شهر أغسطس، نوهت إلى أنه تم توقيع عقود مع 18 شركة للاشتراك في مشروع نقل التكنولوجيا الصديقة للبيئة بدول البحر المتوسط وعقد دورات تدريبية لقطاع الصناعات الكيماوية في مصر، وتنفيذ ورشة عمل حول استراتيجية التصدير في قطاع التمور المصرية والمشاركة في ورشة عمل لنقل المعرفة بأكاديمية البحث العلمي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا