دبلوماسي: تقرير بريطانيا يكشف انسياق الغرب لمواجهات بليبيا مستقبلا

قال السفير أحمد القوسي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الدول الغربية تقوم بمراجعات لمواقفها للحروب التي قامت بها في الدول العربية، كما حدث في تقرير تقصي الحقائق عن الحرب بالعراق الذي أدان توني بلير، وتقرير النواب البريطاني عن الحرب في ليبيا، مشيرا إلى أن الغرب سوف يراجع ما قام به لما تحدثه تدخلاته من أضرار شديدة بالمنطقة.

وأضاف "القوسي"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه في حال ثبوت صحة تقرير النواب البريطاني عن أن المخابرات البريطانية استندت إلى معلومات خاطئة لتدخلها في الحرب بليبيا، فإن ذلك يكشف عن تفكير الغرب، لا سيما أن القوى الغربية تنساق لمواجهات في ليبيا، في ظل علاقة مصر بالأمر، وهو ما يجب معه أن يكون هناك تدخلات مصرية، من خلال وضع سيناريوهات وبحث موثق لإدارة لأزمة للخروج بنتائج في صالح مصر.

وأوضح أن تقرير تقصي الحقائق عن الحرب بالعراق الذي أدان توني بلير، كان ينبغي أن تتحرك المنظمة العربية لحقوق الإنسان بعد صدوره، بالإضافة إلى وجوب طرحه على مائدة جامعة الدول العربية.

كان نواب بريطانيون قالوا في تقرير إن التدخل العسكري البريطاني في ليبيا عام 2011 بأمر من رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون استند إلى معلومات مخابرات خاطئة وعجل بانهيار البلد الواقع في شمال أفريقيا سياسيا واقتصاديا.

وأشار تقرير صادر عن لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان البريطاني إلى أن كاميرون الذي تولى رئاسة الوزراء البريطانية من 2010 إلى يوليو لعب دورا "حاسما" في قرار التدخل ويجب أن يتحمل المسئولية عن دور بريطانيا في أزمة ليبيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا