العثور على جثة شاب مصري متعفنة في جزيرة تيران

عثرت قوات حرس الحدود المصرية على جثة شاب متعفنة ومتحللة لهيكل عظمي في جزيرة تيران وبجانبه مئات الريالات متناثرة حول جسده، وشهادة تأدية الخدمة العسكرية ورخصة قيادة مصرية وسعودية.
فقد تلقى اللواء أحمد طايل، مدير أمن جنوب سيناء، إخطار من قوات حرس الحدود بالعثور في جزيرة تيران على جثة الشاب محمد سعد محمود، 37 عاما، من محافظة الشرقية مركز ههيا، سائق، وتم تشكيل مأمورية لمعاينة الجثة، ونقلها لشرم الشيخ، وتحديد أسباب الوفاة برئاسة الرائد احمد صالح، رئيس مباحث قسم ثان شرم الشيخ بنبق.
وصرح الدكتور رفيق عادل، مفتش الصحة بشرم الشيخ، بعد معاينة الجثة بأن أسباب الوفاة ترجع إلى الإرهاق الشديد من السباحة والجوع والعطش الذي أصاب الشاب بعد أيام من تواجده على الجزيرة.
وقال اللواء أحمد فاروق، مدير مباحث شرم الشيخ، إن هناك بلاغا من شقيق المتوفي منذ شهور بهروب شقيقه من الكفيل السعودي، والقدوم نحو جزيرة تيران، مشيرا إلى أنه كان متواصلًا مع شقيقه عن طريق الموبايل ثم فقد الاتصال بعد نفاد شحن التليفون المحمول من الشاب الهارب، وقد قامت الشرطة وقوات حرس الحدود بالبحث عنه في الجزيرة بعد بلاغ شقيقه ولم تتوصل إليه.
وأضاف خالد خضير، أحد الصيادين بجزيرة تيران، أن حرس الحدود السعودى كان يبحث منذ شهور عن شاب مصري هارب من كفيله ودون جواز سفر.
وباشرت نيابة شرم الشيخ برئاسة عمر شاهين، التحقيق بإشراف المستشار محمد عبدالسلام، المحامى العام لنيابات جنوب سيناء، في أسباب وفاة الشاب وانتداب الطب الشرعي لمعرفة الأسباب وإخطار أهله لتسلم الجثة ودفنه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا