عرض محطة نووية أمريكية للبيع

أعلنت إحدى الشركات الأمريكية عن عرض محطة نووية في ولاية ألاباما لم يكتمل بناؤها للبيع، مؤكدة أنه بإمكان أي شركة أجنبية بما فيها روسية المشاركة في المزاد.

أوضح متحدث باسم شركة "Tennessee Valley Authority" في تصريحات صحفية له أمس الثلاثاء 13 سبتمبر أن الحديث يدور عن المحطة الواقعة قرب مدينة هوليوود في ولاية ألاباما.
وحددت الشركة الثمن الأولي للمحطة غير القابلة لإنتاج الطاقة في حالتها الراهنة، بـ 36.4 مليون دولار.

وأوضح المتحدث أن مساحة "حرم" المحطة تبلغ 6.4 كيلومتر مربع.. ويتكون المُجمع من مفاعلين تم إنجاز بناء أحدهما بنسبة 90% والثاني بنسبة 50%، بالإضافة إلى مخازن عدة ومبنى مكاتب.

وأكد المتحدث أنه بإمكان أي شركة أمريكية أو أجنبية بما فيها روسية، المشاركة في المزاد لشراء المحطة.. واستطرد قائلا: "من الممكن أن تشتريها أي جهة أمريكية أو أجنبية شريطة التزامها بالقواعد التي نحدّدها".

وأوضح أنه على الشركات الراغبة في المشاركة بالمزاد أن تقدم خططها للتنمية الاقتصادية حول المحطة، موضحًا أن العامل الأهم في هذا المجال، هو جذب الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة.

وبدأ بناء المحطة النووية في ألاباما في عام 1974، وحسب وسائل الإعلام المحلية، فقد بلغت الاستثمارات في المشروع حتى الآن قرابة 5 مليارات دولار، إذ كان من المخطط بناء 4 مفاعلات بقدرة إجمالية تزيد على ألفي ميجاوات.. لكن السلطات اعتبرت أن هذه المنطقة لا تحتاج إلى مثل هذه الكمية من الطاقة. وكانت شركة "Phoenix Energy" الأمريكية قد أبدت اهتمامًا بشراء المحطة بغية إنتاج طاقة غير نووية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا